"أنقذوا مسيحيي الشرق" الفرنسية تدعم ميليشيا "الدفاع الوطني" في سوريا - It's Over 9000!

"أنقذوا مسيحيي الشرق" الفرنسية تدعم ميليشيا "الدفاع الوطني" في سوريا

بلدي نيوز

كشف موقع ميديابارت Mediapart الفرنسي أن منظمة "أنقذوا مسيحيي الشرق" الفرنسية غير الحكومية، ظلت تقدم الدعم للمليشيا التي تقاتل لصالح النظام السوري منذ 7 سنوات، بدلا مما تدعيه من مساعدة المسيحيين في سوريا دون التدخل في الصراع الذي يمزق البلاد.

وأظهر التحقيق المطول الذي شارك فيه 3 صحفيين أن وزارة القوات المسلحة الفرنسية، بعد سنوات من قطع العلاقات مع النظام السوري عام 2012، منحت هذه الجمعية وضع "مؤسسة شريكة في الدفاع الوطني" في شباط 2017.

وانطلق الموقع في التحقيق من ظهور ستيني يقدم الشكر لجمعية "أنقذوا مسيحيي الشرق" وهو يقول "أود أن أشكر أنقذوا مسيحيي الشرق.. لن ننسى أبدا دعمها" مما يعبر عن العلاقات الوثيقة بين الجمعية وهذه المليشيات.

ويظهر في التحقيق أن المتحدث لم يكن سوى رجل الأعمال السوري "سيمون الوكيل" زعيم ما يسمى "الدفاع الوطني" بمنطقة محردة، وهي ميليشيا مسيحية شكلها النظام السوري متهمة بارتكاب جرائم حرب في البلاد، وتنشط في محافظة حماة وريفها منذ عام 2013.

وينقل الصحفيون الثلاثة في ميديابارت -عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان- أن ميليشيا "الدفاع الوطني" في محردة شاركت في هجمات النظام السوري على حماة وإدلب عام 2019، ونهبت الأدوات المنزلية في تلك المناطق وباعتها في سوق مدينة السقيلبية المسيحية القريبة من محردة.

ويشير التحقيق إلى الارتباط بين مؤسسي هذه الجمعية شارل دو ماير وبنجامين بلانشار، مع النائب الفرنسي اليميني المتطرف جاك بومبار الرئيس الحالي لبلدية أورانج، ويظهر صورهما وهما يحملان بنادق الكلاشينكوف في سوريا.

ويقول المؤسسان إن مهمة المنظمة تتمثل في "إعادة نسج الروابط مع مسيحيي الشرق" إلا أن ميديابارت يرى أن هذه الطموحات الخيرية و"الحضارية" العظيمة لم تكن دائما بهذا الوضوح، حيث يظهر مقطع أحد أعضائها يقدم البطانيات والمساعدات الغذائية لميلشيا "الدفاع الوطني" في محردة.

واستغرب معدو التحقيق من أن الروابط الوثيقة لجمعية "أنقذوا مسيحيي الشرق" مع مليشيات بشار الأسد لم تمنع فرنسا -التي قطعت جميع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق منذ عام 2012- من اعتبار المنظمة "شريكا في الدفاع الوطني" من قبل وزارة القوات المسلحة.

مقالات ذات صلة

مباحثات "روسية - تركية" بخصوص سوريا

أثار استياء الأهالي.. "طلائع البعث" تفرض رسوما على طلاب المرحلة الابتدائية

نيوزويك: الأسد بات منبوذا لدى الجميع

وكالة: قاتل الأستاذ الفرنسي كان على اتصال بشخص في سوريا

"أحـرار الشـام".. انقسامات داخلية حادة وصراع القادة

النظام يخصص 2.9 مليار ليرة سورية لتعويض المزارعين المتضررين في اللاذقية!