"تـحرير الشام" تواصل تضييقها على نشطاء إدلب - It's Over 9000!

"تـحرير الشام" تواصل تضييقها على نشطاء إدلب

بلدي نيوز - إدلب (خاص)  

أبلغ الجهاز القضائي لهيئة "تحرير الشام"، أمس الأحد 20 سبتمبر/أيلول الجاري، عددا من النشطاء الإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني بوجوب مراجعة الجهاز القضائي التابع للهيئة.

وبحسب مراسل بلدي نيوز؛ فإن تحرير الشام وحكومة الإنقاذ المنبثقة عنها، أقاموا دعوى قضائية ضد عدد من نشطاء محافظة إدلب، حيث وصلتهم تبليغات ورقية تطلب منهم مراجعة "مكتب النائب العام" بتهمة "التشهير والافتراء".

وعلم مراسلنا، أنّ من يقود الحملة ضد النشطاء في مناطق ريف إدلب، هو "محمد نزّال" أو كما يُعرف بـ"أبو أحمد خطاب" أو "خطاب الأردني" الاسم السابق إبان وجوده في "جبهة النصرة"، وهو أردني من أصل فلسطيني، وصل سوريا والتحق بجبهة النصرة عام 2012، وفق كلام الناشط.

ولفت مراسلنا إلى أن المدعو "خطاب" مقرب من قائد هيئة تحرير الشام "أبو محمد الجولاني" وولائه مطلق له، وهذا ما أعطاه يد طولى في هيئة تحرير الشام.

وبحسب مراسلنا؛ فإنه كان يعمل سابقا ضمن المجال الإداري ولاحقا الإعلامي، لحين تسلمه مكتب العلاقات الإعلامية في الهيئة، وهو يدير حسابات "عماد الدين مجاهد" و"تقي الدين عمر"، والذي يقدم التصريحات للوكالات الإعلامية باسم الهيئة.

الجدير بالذكر أنّ النشطاء التي وصلتهم التبليغات الورقية جاءت على خلفية تضامنهم مع الناشط الإعلامي "كنانة هنداوي" الذي اعتقلته إدارة المهجرين في الخامس من سبتمبر/أيلول الجاري، أثناء قيامه بإعداد تقرير مصور من داخل أحد المخيمات على الحدود السورية التركية، ليقوم بعد إطلاق سراحه في ذات اليوم بنشر منشور على صفحته في موقع "فيسبوك" بأنه لم يعتقل وتم إيقافه فقط من قبل إدارة المخيم للتأكد من هويته الصحفية، الأمر الذي شرّع للهيئة وحكومة الإنقاذ وإدارة المهجرين رفع دعوى قضائية على النشطاء الذين تضامنوا مع الناشط كنانة.

مقالات ذات صلة

مجموعة من "تـحرير الـشام" تتبرأ من كتيبة "خطاب الشيشاني"

بعد ساعات من الاعتقال.. الإفراج عن متطوع بفريق ملهم التطوعي في إدلب

روسيا تتهم "تحرير.الشام" بخرق اتفاق وقف إطلاق النار

"تحرير.الشام" تكشف حصيلة عملياتها ضد قوات النظام في الآونة الأخيرة

"تـحرير الشـام" تعتقل قياديين من "حـراس الـدين" في إدلب

جرحى بانفجارات متفرقة في محافظة إدلب