"منسقو الاستجابة" يكشف حصيلة خروقات النظام وروسيا في إدلب منذ اتفاق 5 مارس - It's Over 9000!

"منسقو الاستجابة" يكشف حصيلة خروقات النظام وروسيا في إدلب منذ اتفاق 5 مارس

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

قال فريق منسقو استجابة سوريا، اليوم الاثنين، إن قوات النظام السوري تواصل خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، الذي تم الإعلان عنه بتاريخ الخامس من شهر آذار/مارس 2020، حيث تتعمد استهداف المناطق والأحياء السكنية في قرى وبلدات ريف ادلب، لمنع عودة السكان المدنيين إلى مناطقهم.

ولفت الفريق، في بيانه الذي نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عدد الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، منذ الخامس من شهر آذار/مارس وحتى تاريخ 21 أيلول/سبتمبر، بلغ أكثر من 2,793 خرقا، من بينها استهداف بالطائرات الحربية الروسية والطائرات بدون طيار، مبينا أن القصف خلف 29 ضحية من المدنيين، واستهداف أكثر 13 منشأة حيوية في المنطقة.

وأدان الفريق الخروقات المستمرة في المنطقة من قبل قوات النظام وروسيا، مؤكدا أن الخروقات المستمرة في المنطقة، أخرت عودة المئات من المدنيين إلى المنطقة، وتسببت بعودة عدد من العائلات إلى مناطق النزوح من جديد.

وأشار إلى أنه لا يمكن الاستمرار في سياسة غض الطرف الدولي عن التصرفات العدائية والخروقات المستمرة لقوات النظام، والتي تستغل من خلالها خرق كافة الاتفاقات الدولية ومتابعة سياسة الإرهاب الممنهجة ضد السكان المدنيين في المنطقة.

وأوضح أن المجتمع الدولي وكافة الأطراف الفاعلة في الملف السوري يجب أن تعي وتدرك أن النظام السوري وحليفه الروسي لن يمتثل لأي اتفاق دولي أو إقليمي، وبناء عليه يجب التحرك الحثيث لحفظ أرواح المدنيين في المنطقة ووقف جرائم الحرب وتطبيق كافة القرارات الدولية المتعلقة بسوريا.

وتشهد بلدات وقرى ريف إدلب، شمال غرب سوريا، تصعيدا عسكريا من قبل النظام وحليفه الروسي من خلال القصف البري والجوي المكثف على المنطقة.


مقالات ذات صلة

"منسقو استجابة سوريا" يطالب بوقف العمليات العدائية في إدلب

النظام يواصل قصفه البري على جنوب إدلب

مقتل رجل وزوجته بقصف مدفعي للنظام غربي حلب

فصائل المعارضة تقصف قوات النظام وتكبدها خسائر على جبهات حلب واللاذقية

النظام يواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار ويقصف ريف حماة الغربي

مقتل 12 ضابطا و55 عنصرا للنظام وإيران على جبهات إدلب واللاذقية