قصف روسي مكثف على إدلب وخسائر بشرية للنظام وميليشياته شرقي سوريا - It's Over 9000!

قصف روسي مكثف على إدلب وخسائر بشرية للنظام وميليشياته شرقي سوريا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

كثفت الطائرات الحربية الروسية من قصفها على مناطق متفرقة غرب مدينة إدلب، اليوم الأحد، في الوقت الذي قتل فيه خمسة عناصر من قوات النظام بريف الرقة، و5 من عناصر ميليشيا "لواء القدس" ببادية دير الزور شرقي سوريا.

ففي إدلب، قال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن سربا من الطائرات الحربية الروسية مؤلف من أكثر من ست طائرات تناوبت على قصف مناطق متفرقة في ريف إدلب الغربي .

وأوضح المراسل، أن القصف استهدف محيط قرية باتنتا، ومحيط السجن المركزي، ومحيط قرية عرب سعيد، ومنطقة غابات الباسل في محيط مدينة إدلب من الناحية الغربية بأكثر من 15 غارة جوية متتالية.

وفي الرقة قتل خمسة عناصر من قوات النظام، وأصيب آخرون بجروح، بهجومين منفصلين في الرقة.

وقال موقع "الخابور" المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية، إن ثلاثة عناصر للنظام قتلوا جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة عسكرية تابعة لهم في محيط بلدة الرصافة بريف الرقة.

وأضاف الموقع، أن مجهولين يعتقد أنهم تابعين لتنظيم "داعش" هاجموا حاجزا عسكريا للنظام وميليشيا "الدفاع الوطني" بأطراف بلدة الرصافة، ما تسبب بمقتل عنصر وضابط وإصابة آخرين.

و في الرقة إيضا، قالت مصادر محلية إن ميليشيا "جيش العشائر" أعدت 110 عناصر في محيط مدينة "معدان" شرق الرقة بهدف إرسالهم إلى خطوط التماس مع فصائل المعارضة بريف إدلب.

وفي دير الزور، قتل القيادي "فايز الغضبان" من ميليشيا "الدفاع الوطني"، وأُصيب القيادي "أنس الحمادي"، جراء انفجار لغم أرضي بسيارتهم غرب دير الزور.

 وبسياق متصل، قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون، جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارة عسكرية تقل عناصر من قوات النظام، في بادية الميادين، شرق ديرالزور.

ونعت ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، خمسة من عناصرها كانوا قد قتلوا في بادية دير الزور.

ونشرت الصفحة الرسمية التابعة للميليشيا منشورا نعت فيه مقتل خمسة من عناصرها قتلوا بانفجار لغم أرضي في منطقة جبل "البشري" في بادية دير الزور.

هذا وخرجت ميليشيا "الفوج 47" الإيرانية دفعة جديدة من المتطوعين بلغ عدد عناصرهم 40 بعد إخضاعهم لدورة عسكرية في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وبالانتقال إلى درعا جنوبا، قصفت قوات النظام السوري بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة والمضادات الأرضية أحياء مدينة درعا البلد، ردا على اغتيال عنصر من الاستخبارات من قبل مسلحين مجهولين في الأحياء المستهدفة.

وذكر "تجمع أحرار حوران"، أن مجموعات محلية تابعة لفرع الأمن العسكري، استهدفت حي الأربعين وطريق الأردن في حي المنشية وسوق السويدان في درعا البلد، كما سمع دوي انفجارات وإطلاق نار بأسلحة متوسطة وخفيفة، ردا على اغتيال عنصر من استخبارات النظام.

مقالات ذات صلة

مجزرة في أريحا والعثور على مقبرة جماعية في أعزاز

النظام يزعم اعتقال شاب توعد بعودة مظاهرات 2011 لدرعا.. والأخير يرد بسخرية

اغتيال ثلاثة عملاء للنظام برصاص مجهولين في درعا

بالفيديو.. العثور على مقبرة جماعية في ديرالزور

درعا.. اغتيال مدني وسط "طفس"

قتلى للنظام في إدلب والتنظيم يشن هجوما واسعا بدير الزور