رداً على اغتيال المسالمة.. الأمن العسكري يستهدف أحياء درعا البلد بالرشاشات - It's Over 9000!

رداً على اغتيال المسالمة.. الأمن العسكري يستهدف أحياء درعا البلد بالرشاشات

بلدي نيوز - درعا (مالك الحرك) 

قصفت قوات النظام السوري، اليوم الأحد، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة والمضادات الأرضية أحياء مدينة درعا البلد، ردا على اغتيال عنصر من الاستخبارات من قبل مسلحين مجهولين في الأحياء المستهدفة.

وقال "تجمع أحرار حوران" المختص بأخبار المنطقة، إن مسلحين مجهولين اغتالوا "محمد أحمد المسالمة"، وهو أحد عناصر المجموعات المحلية التابعة لفرع "الأمن العسكري" في حي الأربعين بدرعا البلد، ما أدى لمقتله على الفور.

وأضاف التجمع، أن مجموعات محلية تابعة لفرع الأمن العسكري، استهدفت حي الأربعين وطريق الأردن في حي المنشية وسوق السويدان في درعا البلد، كما سمع دوي انفجارات وإطلاق نار بأسلحة متوسطة وخفيفة، ردا على اغتيال العنصر التابع لها.

ولفت "تجمع أحرار حوران"، أن المجموعات المحلية التي استهدفت أحياء درعا البلد، يتزعمها كل من مصطفى المسالمة، المعروف بـ"الكسم"، وشادي بجبوج وأيسر الحريري، وجميعهم انضموا لفرع الأمن العسكري بعد إجرائهم "التسويات".

وكان "مكتب توثيق الشهداء في درعا"، وثق خلال شهر آب الماضي، 36 عملية أو محاولة اغتيال، 27 منها جرى بإطلاق نار مباشر، ما أسفر عن مقتل 29 شخصا، وجرح سبعة آخرين.

وتعيش محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات النظام، منذ منتصف عام 2018، حالة من الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون، ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات النظام.

مقالات ذات صلة

بعد تنفيذ التسوية.. مخابرات النظام تسحب عناصرها من بلدة كناكر بريف دمشق

قصف بري مكثّف للنظام على منطقة إدلب

خسائر لـ"قسد" شمال سوريا واغتيالات تطال عناصر من النظام في درعا

وفد روسي يجتمع بقادة ميليشيا "الدفاع الوطني" في الرقة.. ما هدفه؟

اغتيال ثلاثة عملاء للنظام برصاص مجهولين في درعا

بمشاجرة مع رفاقه.. مقتل عنصر للنظام في الغوطة الشرقية