ألغام النظام تقتل عناصره في حلب وحماة ودورية تركية-روسية مشتركة شمال سوريا - It's Over 9000!

ألغام النظام تقتل عناصره في حلب وحماة ودورية تركية-روسية مشتركة شمال سوريا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

لقي عدد من عناصر قوات النظام مصرعهم بانفجار ألغام زرعها جيش النظام بوقت سابق في حلب وحماة، فيما سيرت تركيا وروسيا دورية مشتركة في ريف حلب الشرقي، اليوم الخميس.

في حلب، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، إثر انفجار لغم أرضي على محور ميزناز بريف حلب الغربي.

وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، أن لغما أرضيا كانت زرعته قوات النظام في وقت سابق انفجر بسيارة تقل عناصر النظام والميليشيات المساندة لها على محور قرية ميزناز الواقعة بريف حلب الغربي.

وأضاف مراسلنا، أن الانفجار أسفر عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام وإصابة آخرين بجروح.

في الأثناء، سيرت الشرطة العسكرية الروسية والقوات التركية، دورية مشتركة على الحدود السورية التركية غرب مدينة عين العرب/ كوباني شمال شرق حلب.

وانطلقت الدورية التي يشارك فيها 4 مدرعات روسية و4 تركية إلى جانب مروحيتين روسيتين، من قرية آشمة غرب مدينة عين العرب على الحدود السورية التركية.

ومن المقرر أن تجوب الدورية قرى "جارقلي، قران، صليب، بوبان، سفتك، تل شعير، سوسان، قوله، بيندر، مشكو، جبنة"، وتنتهي في نقطة البداية في قرية آشمة.

في إدلب، قتلت سيدة برصاص القوات التركية والحرس الخاص بالنقطة من فصيل "الجبهة الوطنية للتحرير" بالقرب من القاعدة التركية في معسكر المسطومة بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب مصدر عسكري، فإن إمراة بحوزتها "بارودة كلاشنكوف" استهدفت حرس النقطة التركية من "فيلق الشام" التابع "للجبهة الوطنية للتحرير"، بالإضافة إلى استهداف عناصر الجيش التركي على مدخل بوابة معسكر المسطومة، الذين ردوا عليها ما أدى لمقتلها، دون وقوع إصابات في صفوف الجيش التركي أو حرس النقطة.

فيما ذكر ناشطون أن المرأة مدنية وكانت برفقة زوجها على الطريق الرئيسي الذي يربط مناطق جنوب "M4" بمدينة إدلب، وهي تحمل معها بارودة زوجها، وكانت تشير بيدها باتجاه المعسكر ولم تطلق النار فقام عناصر الحرس والجيش التركي بإطلاق النار عليها لاشتباههم فيها ما أدى لمقتلها.

في حمص، لقي عدد من عناصر قوات النظام مصرعهم جراء وقوعهم بكمين لعناصر تنظيم "داعـش" في البادية السورية شرقي محافظة حمص.

وفي التفاصيل، استهدف عناصر التنظيم بعبوة ناسفة سيارة كانت تقل عناصر قوات النظام، والميليشيات الموالية له في البادية السورية غرب مدينة السخنة شرق محافظة حمص.

وأسفر التفجير عن مقتل عنصرين من قوات الأسد، وإصابة آخرين بجروح.

في حماة، قتل وجرح عدد من عناصر "ميليشيا الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام، إثر انفجار لغم أرضي بريف حماة الشرقي.

وقال مراسل بلدي نيوز في حماة، إن لغما أرضيا كانت زرعته قوات النظام في وقت سابق انفجر بسيارة عسكرية لعناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في منطقة الرويضة الواقعة شمال بلدة السعن بحوالي 30 كيلو مترا.

جنوبا في درعا، أصيب عنصر متطوع لدى الأمن العسكري إثر استهدافه بعيارات نارية في مدينة نوى غرب درعا، اليوم الخميس.

وأفادت مصادر محلية، أن مجهولين استهدفوا الشاب "سلامة الجهماني" وبرفقته شخص آخر بعيارات نارية في مدينة نوى غرب درعا ما تسبب بإصابتهما بجروح تم نقلهما إلى المستشفى.

وأضافت المصادر أن "الجهماني" هو عنصر سابق في فصائل المعارضة قبل التهجير عام 2018، وبعدها تطوّع في صفوف الأمن العسكري عقب التسوية.

مقالات ذات صلة

النظام يعلن انتهاء أزمة البنزين والمحروقات

انهيار متواصل بسعر صرف الليرة أمام الدولار

خسائر لـ"قسد" شمال سوريا واغتيالات تطال عناصر من النظام في درعا

وفد روسي يجتمع بقادة ميليشيا "الدفاع الوطني" في الرقة.. ما هدفه؟

انهيار سعر صرف الليرة أمام الدولار

مجزرة في أريحا والعثور على مقبرة جماعية في أعزاز