التحالف الدولي يرسل تعزيزات عسكرية للحسكة وإصابة ضابط للنظام في درعا - It's Over 9000!

التحالف الدولي يرسل تعزيزات عسكرية للحسكة وإصابة ضابط للنظام في درعا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

استقدم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية تعزيزات عسكرية إلى قواعده المنتشرة في ريف الحسكة الجنوبي، اليوم الأحد، فيما أصيب ضابط برتبة عميد في صفوف قوات النظام، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة شمالي درعا.

ففي إدلب، كثفت قوات النظام السوري، والميليشيات المساندة لها من قصفها المدفعي والصاروخي على بلدات وقرى جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسنا في إدلب، أن قوات النظام قصفت بأكثر من 50 قذيفة مدفعية وصاروخية بلدة الفطيرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، مما أحدث دمار واسعاً في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

كما قصفت قوات النظام كل من مدينة كفرنبل، وبلدة حزارين، كفرعويد، وكنصفرة مما أدى أيضاً لدمار واسع في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وفي الرقة شرقا، قضى الشاب "محمد الطوال" متأثرا بإصابته برصاص "قسد" في قرية "أبو قرايا" شمال الرقة، وذلك بسبب رفضه إعطائهم سيارته عندما فروا من القرية.

كما استشهد الشاب "باسم عبد الوهاب محيسن" من مدينة الرقة على يد عناصر "قسد" تحت التعذيب، وذلك بعد اعتقال لمدة عشر أيام، حيث تم تسليم الجثة لذويه.

وفي دير الزور، قالت وكالة "تاس" الروسية إن الرقيب "ميخائيل ميلشين" توفي في أحد مشافي موسكو العسكرية، بعد إصابته في 18 أغسطس الماضي بجروح خطيرة، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلا عسكريا روسيا في محافظة دير الزور السورية.

وفي دير الزور إيضا، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية لعناصر "قسد" على طريق بلدة الكشكية شرق دير الزور، ما تسبب بمقتل عنصرين.

وفي سياق آخر، قتل عنصر وأصيب ثلاثة آخرين يتبعون لإحدى الميليشيات الإيرانية بهجوم نفذه مسلحون على حاجزهم في محيط مدينة الميادين.

وبالحسكة شرقا، وصلت تعزيزات عسكرية للتحالف الدولي إلى القواعد العسكرية الأمريكية في مدينة "الشدادي" جنوب الحسكة وقرية "تل بيدر" شمال المحافظة قادمة من أقليم كردستان العراق عبر معبر "الوليد" الحدودي.

وتضمنت التعزيزات أكثر من 50 شاحنة محملة بمواد لوجستية وسيارات رباعية الدفع وآليات هندسية ومواد أسمنتية.

وبالانتقال إلى درعا جنوبا، دارت اشتباكات مسلحة دارت بين عناصر اللواء الثامن المدعوم روسيّاً مع مجموعة مسلحة من عشائر البدو على طريق "الغارية الشرقية - الصورة"، ما أدى إلى مقتل اثنين من عناصر اللواء الثامن، أحدهما شقيق القيادي في اللواء "أبو علي مصطفى" المنحدر من بلدة الصورة، وشخص من عشائر البدو وإصابة آخر.

وتعرض العميد في قوات النظام "قيس حسان عبد الرجب"، لإصابة طفيفة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته الخاصّة، أثناء مروره على طريق "إنخل – جاسم" أعقب ذلك استنفار أمني كبير لقوات النظام على ذات الطريق.

مقالات ذات صلة

بعد تنفيذ التسوية.. مخابرات النظام تسحب عناصرها من بلدة كناكر بريف دمشق

كان ينشط في دير الزور.. القبض على قيادي بالتنظيم في أضنة التركية

في "سوريا الأسد".. الخبز للأقوى

اشتباكات بين مجهولين وقوات النظام في نوى بدرعا

"الحـرس الثـوري الإيـراني" يدرب عناصره شرق ديرالزور

مصدر يكشف سبب انفجار "الباسوطة" بريف حلب