موقع ألماني يسلط الضوء على أطفال سوريين يعملون بجمع القمامة - It's Over 9000!

موقع ألماني يسلط الضوء على أطفال سوريين يعملون بجمع القمامة


بلدي نيوز 

قال موقع "آر تي إل" الألماني، إن الحرب التي يشنها بشار الأسد على الشعب السوري، أدت إلى مقتل أكثر من 400 ألف شخص، كما دمرت حياة معظم العائلات، وتسببت في تشريد آلاف الأطفال. 

ونشر الموقع مقطع فيديو يظهر أطفالا سوريين في أحد مخيمات النزوح، وهم يبحثون في القمامة عن أشياء يمكن أكلها أو بيعها.

وعلق الموقع على المقطع، قائلا "بأيديهم العارية وقضبانهم المعدنية وتحت أشعة الشمس الحارقة يقوم الأطفال بنبش القمامة الثمينة لبيع ما يمكن بيعه وخاصة المواد البلاستيكية أو المعدنية".

والتقى الموقع الطفل زياد الرحال الذي يعيش مع أسرته بريف إدلب على المساعدات الشحيحة كما أغلب السوريين.

ويجمع زياد كل يوم ما يستطيع بيعه من القمامة، للحصول على ما قيمته دولارا واحدا، ويقول زياد "إخوتي ما زالوا صغارا وأمي لا تستطيع العمل أجمع ما يمكن أن يوفر لنا ثمن الخبز".

بدورها، أم زياد قالت "أطفالي صغار وزياد يعمل حتى يؤمن لنا ثمن الخبز، نعيش في مخيم شمال إدلب ولا يوجد لدينا مصدر للرزق".

وأشار الموقع إلى أن العمل في النفايات غاية في الخطورة، حيث يذهب زياد ورفاقه للمكب الذي تأتي إليه الشاحنات وتكدس القمامة كالجبال، ويتنقل الأطفال بين هذه الأكوام التي قد تنهار فوق الأطفال، ناهيك عن التلوث والجراثيم التي يمكن أن تسبب لهم الأمراض.

ولفت إلى أن الأهالي لا يفكرون بإرسال أطفالهم للمدرسة، ناهيك عن القصف الذي تتعرض له هذه المخيمات من قبل طيران قوات الأسد والطيران الروسي.

يذكر أن منظمة اليونيسيف أكدت في تقريرها العام الفائت، أن أكثر من مليونين طفل سوري متسربين عن المدارس، بالإضافة إلى أكثر من 3 ملايين طفل معرض للتسرب.

المصدر: أورينت نت

مقالات ذات صلة

مسؤول إسرائيلي: كان يجب قتل بشار الأسد بعد استخدامه السلاح الكيماوي

"مخلوف" يرد على زيارة "الأسد" للساحل بـ7 مليارات

بشارالأسد" يشكك بجدوى التعاون بين روسيا وتركيا وأمريكا في إدلب

رامي مخلوف يكشف خفايا الصراع مع بشار الأسد وحكومته

واشنطن: بشار الأسد أمام خيارين

بربع دولار وبعد ست سنوات.. الأسد يعوض أسرة قتل ابنها في قواته