النظام يستمر بالتصعيد في إدلب وهجوم مسلح يستهدف الفرقة الرابعة بدرعا - It's Over 9000!

النظام يستمر بالتصعيد في إدلب وهجوم مسلح يستهدف الفرقة الرابعة بدرعا


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

استمرت قوات النظام بتصعيدها العسكري نحو إدلب، اليوم الخميس، مستهدفة بالقصف مدن وبلدات الريف الجنوبي، فيما شهدت درعا هجوما غير مسبوق على نقطة عسكرية للنظام تتبع للفرقة الرابعة بجيش النظام أسفر عن مقتل عناصر.

في إدلب، واصلت قوات النظام والميليشيات المساندة له قصفها المدفعي والصاروخي لبلدات وقرى جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي منذ فجر اليوم الخميس. 

وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، بأن قوات النظام والميليشيات الطائفية الإيرانية المساندة له قصفت بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية بلدات وقرى (سفوهن، والفطيرة، وكفرعويد، وكنصفرة) في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي. 

وأوضح، أن القصف تسبب بوقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين، حيث أن معظم سكان المنطقة هجروا جراء حملات النظام العسكرية السابقة وعمليات القصف المستمرة على المنطقة.

في المنطقة الشرقية، قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وأصيب آخر بجروح، بهجوم لمجهولين على نقطة عسكرية بريف الحسكة.

وقال الناشط "صهيب اليعربي"، إن مجهولين شنوا هجوما على نقطة عسكرية تابعة لقوات "قسد" قرب مفرق "الدشيشة - مركدة" بريف الحسكة، ما تسبب بمقتل عنصر وإصابة آخر بجروح.

من جهته قال موقع "نهر ميديا" إن الهجوم أسفر عن مقتل 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية.

ولفت إلى أن الهجوم نفذه عناصر من تنظيم "داعش" يستقلون دراجات نارية أثناء عمل عناصر "قسد" بحفر قبور لجثث قتلى التنظيم بالقرب من مزاد الأغنام في بلدة مركدة جنوب الحسكة.

في الأثناء، اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مجموعة من المدنيين في بلدات ريف دير الزور الشرقي لأسباب مجهولة.

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن "قسد" اعتقلت 12 مدنيا من بلدات "ذبيان وحوايج والبصيرة" شرق دير الزور، دون معرفة سبب الاعتقال.

جنوبا في درعا، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري، جراء هجوم نفذه مجهولون استهدف نقطة عسكرية في ريف درعا الغربي.

وقالت مصادر محلية إن مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على نقطة عسكرية للفرقة الرابعة قرب قرية "نهج" غرب درعا.

وأضافت المصادر أن الاستهداف أدى إلى مقتل عنصرين من الفرقة الرابعة وإصابة آخرين بجروح متفاوتة بعضها خطيرة.

وأشارت إلى أن الهجوم يعتبر الأول منذ انتشار الفرقة الرابعة في قرى وبلدات ريف درعا الغربي منذ شهر أيار الماضي بموجب اتفاق مع اللجنة المركزية.

في السياق، اغتال مسلحون، ضابطا برتبة رفيعة، على الطريق الواصل بين بلدتي بصر الحرير وناحتة شرق درعا.

وأفاد مراسل بلدي نيوز في درعا، أن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار بشكل مباشر على العميد الركن طلال قاسم، مما أدى لمقتله على الفور.

وقالت مصادر محلية، إن العميد "طلال" من مرتبات الفرقة الخامسة، ومسؤول عن الحواجز العسكرية على أطراف بلدة بصر الحرير والقرى المحيطة بها.

مقالات ذات صلة

اغتيالات تستهدف قادة المعارضة في حلب وقتلى للنظام في الرقة

توتر بين "قسد" والنظام والأخير يغلق المعبر الرئيسي للتهريب شرق دير الزور

بعد سرقة منزله.. جريمة قتل مروعة لرجل في ريف دمشق

"قسد" تعتقل عميلا للنظام شرق دير الزور

قتلى وجرحى بهجوم استهدف حاجزا للنظام على طريق السويداء - دمشق

مجهولون يختطفون شابة في العقد الثالث من عمرها شمال حلب