قتلى للنظام في إدلب و"قسد" تضبط خلية من "داعش" في دير الزور - It's Over 9000!

قتلى للنظام في إدلب و"قسد" تضبط خلية من "داعش" في دير الزور

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قتل عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له، فجر اليوم الثلاثاء، جرّاء وقوعهم بكمين أثناء محاولتهم التسلل على أحد خطوط الجبهات في ريف إدلب الجنوبي، فيما أعلنت قوى الأمن الداخلي (الآسايش/ الشرطة) التابعة لإدارة قوات "قسد"، القبض على خلية تابعة لتنظيم "داعش" في ريف دير الزور.

وفي إدلب شمالا، قال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية القناصة الحرارية في غرفة عمليات الفتح المبين أعدت كمينا لقوات النظام في نقطة متقدمة بين بلدة الفطيرة وقرية الملاجه في ريف إدلب الجنوبي.

وأوضح أن السرية تمكنت من قتل وجرح عدد من قوات النظام والميليشيات المساندة له إثر وقوعهم في الكمين أثناء محاولتهم التقدم، فجر اليوم الثلاثاء، بهدف الاستطلاع أو زرع الألغام بين مناطق سيطرة المعارضة وقوات النظام.

في السياق، قصفن قوات النظام والميليشيات المساندة له بعشرات قذائف المدفعية والصاروخية بلدات (كنصفرة، الفطيرة، الملاجه، ودير سنبل) في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسلنا، أن القصف تسبب بوقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة دون وقوع شهداء أو جرحى في صفوف المدنيين في المناطق.

إلى المنطقة الشرقية، قالت قوات "الآسايش" في بيان "تمكنت قواتنا من تفكيك خلية تابعة لتنظيم "داعش" مؤلفة من 7 أشخاص في بلدة الشحيل بريف دير الزور، كانت تعمل على تصنيع العبوات الناسفة، ومسؤولة بشكل مباشر عن بعض الاغتيالات في المنطقة".

وأضافت أن "أفرادها كانوا يقومون بالتخطيط لعمليات إرهابيّة أُخرى، وتولى كل فرد منهم اختصاصا معيّنا ومهام محددة، وهي شديدة التنظيم".

في سياق أخر، رفض أهالي بلدة "جديد العكيدات" تدخل مجلس دير الزور العسكري لحل الخلاف الحاصل بينهم وبين عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

فيما قتل عدد من عناصر ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني، بانفجار لغم أرضي شرق دير الزور.

مقالات ذات صلة

تعزيزات عسكرية تصل إلى قاعدة للتحالف الدولي في الباغوز شرق دير الزور

مقتل عنصرين من "قسد" ومدنيين اثنين بهجمات متفرقة في دير الزور

التحالف يعتقل ثلاثة أشخاص بإنزال جوي شرقي ديرالزور

حمص.. قتلى للنظام بهجوم لد.اعش قرب تدمر

عسكري روسي يقتل عنصرا للنظام في تدمر واشتباكات في درعا

مظاهرات ضد "قسد" في دير الزور والسبب تردي الوضع المعيشي