هيئة دير الزور السياسية تحدد نقاط عملها من خلال طلبات مقدمة للتحالف - It's Over 9000!

هيئة دير الزور السياسية تحدد نقاط عملها من خلال طلبات مقدمة للتحالف

بلدي نيوز 

عقدت الهيئة السياسية لدير الزور، اجتماعاً في بلدة محيميدة بريف المحافظة الغربي، أمس الخميس، ضمن اجتماعاتها التمهيدية، لإنشاء كيان سياسي يمثل سكان المحافظة، وصدر عن الحضور مجموعة مطالب موجهة للتحالف الدولي، المسيطر على المنطقة.

وحضر الاجتماع نحو 50 شخصا مثلوا مختلف مناطق دير الزور،وفي نهاية الاجتماع، تم إقرار عدد من النقاط، لتكون اساساً للعمل الهئية، وقد جاءت هذه النقاط على شكل مطالب موجهة للتحالف الدولي، وأهم هذه النقاط:

• العمل على بناء شراكة حقيقيّة لإدارة مناطق محافظة دير الزور, وعموم مناطق شرق الفرات من خلال هيئات حكمٍ تنفيذيّةٍوتشريعيّة مُنتخبة بشكل مباشر، ودون تدخّل من أي جهة.

• أن تُعاد هيكلة القوّات العسكريّة وكافة هياكل ومنظومات الحكم القائمة، ويُعاد بنائها على أسس حضاريّة مُستمدّة من النظم في البلدان المتقدّمة.

• أنْ يتّسمَ الحكم الجديد بعدّة أسس وقواعد أساسيّة، وعلى رأسها العدالة الاجتماعيّة، والتنمية المستدامة، والشفافيّة، والمساءلة، والمساواة أمام القانون، وتجنّب البيرقراطيّة.

• أنْ يأخذ أبناء المنطقة دورهم الفاعل في إدارة مناطقهم، بالاعتماد على الكفاءات والخبرات، لا على المحسوبيّات والولاءات الضيّقة، مع إنهاء حالة الهيمنة والفرديّة التي تعمل وفقها السلطات الحاليّة.

• ترحيل الأشخاص غير السوريين من المنطقة، قادة وعناصر، وإلغاء دورهم الاستشاري الذي لعبوه طوال الفترة الماضية.

• العمل على معالجة سريعة للأوضاع المعيشيّة والخدميّة المتردّية، ريثما يتم استكمال الدراسات الشاملة حول إعادة إعمار المنطقة واستقرارها.

• بدء العمل على وضع خطط للتنمية الشاملة والمستدامة للمنطقة، بالاستفادة من الموارد الاقتصاديّة المُتاحة، ودعم الدول والجهات الصديقة.

• العمل على استفادة الأهالي بشكل مباشر وغير مباشر من الثروات الباطنيّة المتوفرة في مناطقهم، مما سينعكس بشكل إيجابي وسريع على الوضع الأمني، ويُنهي حالة التذمّر والاحتجاج، ويكفل الحياة الكريمة للأهالي.

• العمل على المعالجة الفردية لكل ملف من ملفات المواطنين الموجودين في المخيمات، وعدم تقييمهم من الناحية الأمنية بشكل جماعي، وذلك بهدف إنصاف المظلومين وإنهاء حالة السمسرة والإتجار غير المشروع بمصائر الناس، مع وضع برامج لإعادة تأهيل وإدماج الخارجين من المخيمات, للعودة بهم إلى ممارسة حياتهم الطبيعيّة.

• إنهاء حالات الاعتقال التعسّفي بحق الأهالي، والإفراج الفوري عن المعتقلين الذين لم تثبت بحقهم أيَّة تهمة، وإحالة الموقوفين للمثول أمام أجهزة قضائية مستقلّة.

• العمل على بناء منظومة قضائيّة نزيهة ومستقلّة، وفق النظم القضائية السائدة في البلدان المتقدّمة.

• العمل على إنهاء حالة الفلتان الأمني في المنطقة، من خلال دعم إجراءات أمنيّة حازمة, وخطط فعّالة.

• تحييد العملية التعليميّة، وعزلها عن أي محاولة للتأثير عليها من قبل أيَّة جهة, وإسناد هذا الملف لمنظمتي اليونسيف واليونيسكو التابعتين للأمم المتحدة.

• تقديم الدعم والإسناد للقطاع الصحّي بشكل خاص، نظراً لضعف المنظومة الصحيّة، واحتمال انهيارها أمام أصغر موجة وبائية, وخاصةً أننا نعيش جميعاً تحت تهديد وباء كورونا.

الجدير بالذكر أيضاً أن الهيئة عقدت عدة اجتماعات في وقت سابق،إلا أن اجتماعها الحالي، هو الاجتماع العلني الأول، وقد تم وفق ترتيبات سرية، خشية منعه من قبل قوات سوريا الديمقراطية، التي تصر على أن ما يدعى بحزب سوريا المستقبل، هو الممثل السياسي الوحيد لأهالي المنطقة، وهو كيان ملحق بتلك القوات، أعضاؤه من منتسبي الإدارات المدنية التابعة لقوات "قسد".

المصدر: صحيفة جسر

مقالات ذات صلة

ميليشيا عراقية تعيد توزيع نقاطها بالبادية السورية

تضم فرق قناصة ومناظير ليلية.. "الحرس الثوري" الإيراني يرسل تعزيزات عسكرية إلى البوكمال

قتلى من ميليشيات إيران بغارات جوية بالبادية السورية

ميليشيا "لواء القدس" تعتقل 10 مدنيين غرب دير الزور وتسلمهم للنظام

خسائر بصفوف "قسد" في دير الزور بهجوم مسلح غربي دير الزور

قوات النظام تعتقل مهربي المازوت غرب دير الزور