من يقف خلف الحرائق التي التهمت مئات الهكتارات في حماه؟ - It's Over 9000!

من يقف خلف الحرائق التي التهمت مئات الهكتارات في حماه؟

بلدي نيوز - (فراس عزالدين) 

التهمت الحرائق مئات الهكتارات من الأحراج الجبلية في سهل الغاب، وكشفت صحيفة "الوطن" أن الأسباب ليس لها علاقة بالعوامل الجوية كما يشاع.

وقال مدير الحراج في وزارة الزراعة التابعة للنظام "حسان فارس" إن التقديرات الأولية تشير إلى تضرر مئات الهكتارات في الأحراج الجبلية، وأشار إلى أن غابات يبلغ عمرها مئات السنوات تحولت إلى رماد.

وأضاف الـ"فارس"؛ الحريق شبّ بفعل فاعل وليس لأسباب طبيعية.

وأعلن قائد فوج إطفاء حماة التابع للنظام "ثائر الحسن" أن فرق الإطفاء أخمدت حرائق "عين الكروم" في سهل الغاب، التابع لمحافظة حماة، بشكلٍ نهائي.

وبحسب "الحسن" أن الحريق اندلع من جهتين، وشاركت في إخماده فرق من أربع محافظات، هي طرطوس واللاذقية ودمشق وريفها، بالإضافة إلى جهود أهالي المنطقة.

يشار إلى أن النيران اندلعت، في 31 آب/أغسطس الفائت، في الغابات التابعة لقريتي أبو كليفون وعناب، وامتد الحريق باتجاه منازل السكان.

وقال مدير المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة في محافظة حماة، "رفيق عاقل"، أن ارتفاع الحريق وصل إلى أربعة أمتار.

وكانت شهدت محافظة حماة، في أيار/مايو الفائت، ثلاثة حرائق في مناطق زراعية قُدرت بأكثر من 160 دونمًا في قرية عوج الجناة بمنطقة السلمية، في ريف محافظة حماة.

ولم يشر التقرير إلى تحديد هوية الفاعل؛ أو اﻷسباب التي دفعت إلى الفعل، كما لم تشر إلى متابعة التحقيق في الحادثة.

مقالات ذات صلة

الإعلان عن أول مرشحين لمسرحية "الانتخابات الرئاسية" في سوريا

تقرير "حظر الأسلحة".. أبعاده ودوره كأداة للصراع الدولي

"الائتلاف الوطني": انتخابات النظام مسرحية لاقيمة قانونية أوسياسية لها

مجددا.. روسيا تروج لأسلحتها على أجساد السوريين

وكالة: غرفة عمليات لإيصال النفط والإمدادات إلى النظام السوري

وفاة السفير الفلسطيني لدى النظام جراء إصابته بفيروس كورونا