الحكم بالسجن ١٨ عاما على قاتلي طفلة في طرطوس - It's Over 9000!

الحكم بالسجن ١٨ عاما على قاتلي طفلة في طرطوس

بلدي نيوز  

أصدرت محكمة الجنايات في محافظة طرطوس، أمس الاثنين، حكما بالسجن 18 عاما، على مغتصبي وقاتلي الطفلة "سيدرا زيدان" البالغة من العمر 13 عاما.

وفي تفاصيل الحادثة، اختفت الطفلة في نهاية شهر حزيران الماضي، وبعد مضي ٥ أيام تم العثور على جثتها، وهي ملقية في أحد أحراش منطقة "الدريكيش" بريف طرطوس.

وأجريت التحقيقات ليتين أنها تعرضت للقتل بعد الاغتصاب، على يد حدثين، هما "يزن" 15 عاما، و "علي" 17 عاما.

وأوضحت رئيسة محكمة الجنايات لصحيفة "الوطن" الرسمية، أن القاتلين هشما رأس الطفلة بقصد قتلها، مضيفة أن القاتلين ارتكبا عدة جرائم في جريمة واحدة، على الرغم من أنهما "حدثان" فلديهما، حس جرمي، بحسب وصفها.

وقالت وزارة داخلية النظام، عن الجريمة إن القاتلين خناقا الطفلة، بسلك كهربائي.

وجاء في نص حكم المحكمة، أن الحكم غرّم ذوي القاتلين بمبلغ 8 ملايين ليرة سورية، ويساوي أقل من 4000 دولار أمريكي، يدفع إلى ذوي الطفلة، مع منعهما من الإقامة بمنطقة ارتكاب الجريمة مدة خمس سنوات، تبدأ من تاريخ خروجهما من السجن.

وتشهد مناطق سيطرة النظام جرائم كثيرة، وازدادت بالفترة الأخيرة بشكل ملحوظ كان آخرها، فتاة في العقد الثاني من عمرها في مدينة اللاذقية، حيث

ألقت الفتاة نفسها من بناء مؤلف من 3 طوابق في منطقة الشاطئ الأزرق السياحية لتبدو الجريمة بالشكل الأولي كعملية انتحار للفتاة.

وقالت مصادر موالية، إن الأجهزة الأمنية وبعد الوقوف على نتائج الطب الشرعي ألقت القبض على شخص استدرج الفتاة المتنازعة مع أشقائها إلى خيمة له أعلى البناء الطابقي.

 وبحسب اعترافاته؛ فإن الفتاة ألقت نفسها فرارا من المتهم عندما حاول التحرش بها والاعتداء عليها.

مقالات ذات صلة

"الوطني الكردي" يثني على السويد لمطالبتها بانسحاب تركيا من شمال سوريا

اتصالات النظام تحدد سرعة الحد الأدنى للإنترنت

تسجيل أعلى حصيلة إصابات يومية بفيروس كورونا شمال سوريا

إحصاءات.. حرائق الساحل طالت 252 قرية ومليونين و100 ألف شجرة

"صحة الإدارة الذاتية" تعلن عن أكبر حصيلة وفيات بفيروس "كورونا"

تعويض 500 ليرة عن كيلو الحمضيات و600 لـ"الزيتون" لمتضرري حرائق الساحل