"منسقو استجابة سوريا" يحصي خروقات النظام وروسيا منذ اتفاق وقف إطلاق النار - It's Over 9000!

"منسقو استجابة سوريا" يحصي خروقات النظام وروسيا منذ اتفاق وقف إطلاق النار

بلدي نيوز-إدلب (محمد وليد جبس)

أصدر فريق "منسقو استجابة سوريا" بياناً وثق من خلاله 2387 خرقاً من قبل قوات النظام السوري وحليفه الروسي لوقف إطلاق النار المبرم بين تركيا وروسيا في الخامس من آذار الماضي،  وأكد أن قصف سلاح الجو الروسي اليوم لأكبر منطقة تجمع سكاني ومخيمات شمال إدلب مؤشراً خطير لعمليات التصعيد.

وجاء في البيان: "في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا بتاريخ الخامس من شهر آذار 2020، قامت طائرات حربية روسية باستهداف عدد من المناطق في ريف إدلب الشمالي، إضافة إلى مئات الخروقات من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه التي وثقها منسقو استجابة سوريا في المنطقة منذ بدء الاتفاق، ليصل عددها إلى أكثر من 2387 خرقا للاتفاق بمساهمة روسية واضحة". 

وأضاف، "في مؤشر خطير لعمليات التصعيد، استهدفت الطائرات الحربية الروسية إحدى أكثر المناطق المكتظة بالمدنيين عموماً والمخيمات بشكل خاص، والتي يتجاوز عددها أكثر من 74 مخيماً موزعة على مناطق الشيخ بحر وحربنوش والمناطق المجاورة لها، مما تسبب بحالة خوف كبيرة لدى النازحين من عودة نزوحهم في حال تكرار استهداف المنطقة من جديد". 

وأدان الفريق في بيانه عمليات التصعيد الأخيرة مطالباً كافة الجهات المعنية بالشأن السوري العمل على إيقافها والسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم والاستقرار بها.

 وحذر البيان من عودة العمليات العسكرية إلى المنطقة وزيادة معاناة المدنيين مشيراً أن المنطقة غير قادرة على استيعاب أي حركة نزوح جديدة، وخاصة في ظل المخاوف الكبيرة من انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 وعدم قدرة المخيمات على مواجهة انتشار أي إصابة ضمنها.

يشار إلى أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت محيط بلدة حربنوش في ريف إدلب الشمالي ظهر اليوم الثلاثاء بأكثر من ١٠ غارات جوية متتالية، مما تسبب بحالة من الخوف والهلع ضمن عشرات المخيمات المنتشرة بالقرب من المنطقة المستهدفة.

مقالات ذات صلة

طائرات روسية وأمريكية تُحلق في سماء إدلب

تركيا ترسل 20 آلية عسكرية إلى عُمق إدلب

وفاة طفل إثر انهيار خيمة بريف إدلب

تركيا تفكّك عبوة تزن 78 كغ في تل أبيض بالرقة

وفاة آخر ورثة العرش "العثماني" في سوريا

صحيفة إسرائيلية تكشف الهدف من القصف الأخير لمواقع إيران بسوريا