حلب.. حقل ألغام يفتك بعشرات المدنيين حاولوا الوصول إلى مناطق "الجيش الوطني" - It's Over 9000!

حلب.. حقل ألغام يفتك بعشرات المدنيين حاولوا الوصول إلى مناطق "الجيش الوطني"

بلدي نيوز - حلب (عبد القادر محمد)

قتل وجرح العشرات من المدنيين، أمس الخميس، جراء وقوعهم في حقل للألغام في مناطق سيطرة النظام شمال حلب، أثناء محاولتهم العبور إلى مناطق سيطرة "الجيش الوطني السوري".

ونقل مراسل بلدي نيوز عن مصدر عسكري لبلدي نيوز قوله، "إن أكثر من 60 مدني سقطوا بين قتيل وجريح نتيجة استدراجهم من قبل الميليشيات الشيعية في مدينة نبل شمال حلب، إلى حقل للألغام أثناء محاولتهم العبور إلى مناطق الجيش الوطني جنوب المدينة".

وأوضح المصدر، أن من بين القتلى سبعة أشخاص من محافظة درعا، مشيرا إلى نجاة 36 شخصا من الموت ووقعوهم أسرى لدى ميليشيا حزب الله بعد عودتهم إلى نبل، ووصل قسم منهم إلى مواقع الجيش الوطني، حيث تم اسعافهم إلى مشافي مدينة عفرين لتلقي الإسعافات الأولية.

وأكّد المصدر وجود إصابات بالغة في صفوف المدنيين من بينهم "مبتروي الأقدام" جراء الألغام، منوها إلى قيام عناصر الميليشيا بسحبهم إلى مناطق سيطرتهم على أطراف مدينة نبل.

يذكر  إلى أن عمليات التهريب بين مناطق سيطرة الجيش الوطني وميليشيا حزب الله اللبناني، مستمرة بالرغم من صدور عدة قرارات من الحكومة السورية المؤقتة، والتي تنص على إغلاق جميع المعابر غير الشرعية، بعد تفشي فيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام، إلا أن التهريب لم يتوقف.

ويحاول بشكل يومي العشرات من المدنيين في مناطق النظام العبور إلى المناطق المحررة هربا من الوضع المعيشي المزري وأيضا التفشي الكبير والواسع لفيروس كورونا، مستخدمين طرق التهريب حيث يتم استغلالهم من الميليشيات الشيعية داخل مدينة نبل عبر أخذ مبالغ كبيرة منهم وتجميعهم وإرسالهم إلى نقاط الجبهات مع الجيش الوطني دون أي تنسيق.


مقالات ذات صلة

ضحايا مدنيون في تفجير برأس العين بالحسكة وقصف يستهدف الجيش التركي غرب حلب

مقتل عشرة عناصر من "قسد" خلال أسبوع شرقي سوريا

شهداء وجرحى بانفجارين في "رأس العين"

جراء سوء المعاملة والتعذيب.. وفاة معتقل في سجون "قسد" بالرقة

"الجيش الوطني" يبدأ تسجيل الآليات العسكرية شمال حلب

"الجيش الوطني" يضبط دراجة مفخخة معدة للتفجير في الحسكة