تركيا تنشئ نقطة عسكرية بريف اللاذقية وبوادر تصعيد من النظام في درعا - It's Over 9000!

تركيا تنشئ نقطة عسكرية بريف اللاذقية وبوادر تصعيد من النظام في درعا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أنشأ الجيش التركي نقطة عسكرية جديدة بريف اللاذقية الشمالي بعد استقدامه تعزيزات عسكرية كبيرة، اليوم الأحد، في حين نشر النظام قواته في منطقة جاسم بريف درعا في خطوة تصعيدية أبدى السكان تخوفهم منها. 

في إدلب، شهدت قرى وبلدات منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، قصفا مدفعيا وصاروخيا لقوات النظام والميليشيات المساندة له. 

إلى ذلك قال مراسل بلدي نيوز، إن القوات العسكرية التركية أنشأت نقطة عسكرية على تلة الراقم في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي والتي تطل على تلة الحدادة. 

وأضاف مراسلنا، بأن النقطة الجديدة عززتها تركيا بآليات ثقيلة وعشرات الجنود وذلك بعد محاولات قوات النظام خلال الأيام القليلة الماضية التقدم ثلاث مرات للسيطرة على تلة الحدادة الاستراتيجية. 

وأوضح مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن قوات النظام السوري قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة قرى وبلدات "البارة وفليلف والفطيرة" في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية ضخمة في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

وفي ريف حماة، أصيب ثلاثة أطفال بجراح خطيرة، صباح اليوم الأحد، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات النظام الحربية في ريف حماة الشمالي. 

ونقل مراسل بلدي نيوز، عن مصادر أهلية في ريف حماة الشمالي قولها، إن ثلاثة أطفال أصيبوا بجراح خطيرة جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات النظام على أطراف قرية بريديج بريف حماة الشمالي والواقعة تحت سيطرة نظام الأسد منذ عام 2013.

وفي شمال حلب، قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وأصيب آخرون بجروح، صباح اليوم الأحد، أثناء محاولتهم التسلل على مواقع الجيش الوطني بريف حلب الشرقي. 

وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن مجموعات من قوات "قسد" نفذت عدة محاولات تسلل نحو نقاط الجيش الوطني، صباح اليوم، على المحاور الجنوبية لمدينة جرابلس شرق حلب، بيد أن الجيش الوطني أفشل جميع المحاولات وقتل عنصرا من "قسد".

وبالانتقال للمنطقة الشرقية، شهدت مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي توترا بين ميليشيا إيرانية وأخرى عراقية.

وقالت مصادر محلية، إن عنصرا في ميلشيا "اللواء 47" الإيرانية أطلق النار على عنصر في "الحشد الشعبي" العراقي بأحد الأعراس في قرية "الهري" بريف البوكمال وأضافت المصادر، أن ميلشيا الحشد الشعبي العراقي استقدمت تعزيزات عسكرية إلى القرية المذكورة ليفر عنصر الميلشيا الإيرانية إلى منطقة مجهولة.

وفي الحسكة شرقا إيضا، قتل شاب من أبناء محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، اليوم الأحد، برصاص عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وقالت مصادر محلية، إن دورية تابعة لقوات "قسد" أطلقت الرصاص على الشاب "حسن جاسم النعيمي" في "حي علايا" بمدينة القامشلي، مما أدى إلى مقتله.

 وفي درعا جنوبا، جرت مفاوضات بين وجهاء مدينة "جاسم" شمال درعا وضابط برتبة عميد في صفوف قوات النظام، اليوم الأحد، بهدف منع التصعيد العسكري بالمنطقة.

وقالت مصادر محلية من درعا، إن المفاوضات جرت بين مدينة جاسم وضابط برتبة عميد يدعى "عقاب" رفقة عضو مجلس الشعب "فاروق حمادة" للتوصل لاتفاق يحول دون التصعيد العسكري.

وأضافت المصادر، أن العميد طلب من وجهاء المدينة تسليم 300 شخص مطلوب لقوات النظام بالإضافة إلى آخرين من أبناء مناطق أخرى ويعيشون في جاسم.

مقالات ذات صلة

قتلى للنظام في إدلب وهجوم لتنظيم "داعش" على مواقعه في الرقة

تسجيل 71 إصابة بفيروس كورونا في الشمال السوري

صهاريج "القاطرجي" بمرمى التفجيرات بالحسكة

حلب.. معبر جرابلس الحدودي يعلن توقفه بشكل مؤقت

قرارات جديدة لمجالس ريف حلب بشأن كورونا

اغتيال قيادي بمخابرات "قسد" جنوب الحسكة