استخبارات النظام تفرض إتاوات مالية على المحال التجارية بديرالزور - It's Over 9000!

استخبارات النظام تفرض إتاوات مالية على المحال التجارية بديرالزور

بلدي نيوز - دير الزور (خاص)

تفرض قوات الأمن التابعة للنظام إتاوات على تجار وسكان مدينة البوكمال العادئين إليها شرق دير الزور، في إطار عمليات النهب والابتزاز المستمرة.

وقال موقع "نهر ميديا" المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية، إن عناصر النظام استمروا في جمع مبالغ مالية تصل حتى مليوني ليرة سورية من تجار الجملة والمحلات التجارية والأهالي العائدين حديثاً إلى مدينة البوكمال، خاصة أصحاب المنازل التي وضعها نظام الأسد تحت الحجز.

وأضاف الموقع، أن دوريات الأمن العسكري أقدمت على اعتقال بعض التجار الذين رفضوا إعطاء إتاوات للعناصر ولفقوا لهم بعض التهم للانتقام وفرض السيطرة، وإجبارهم على دفع المبالغ المطلوبة منهم مقابل الإفراج عنهم، الأمر الذي أجبر من بقي منهم على دفع ما يطلب منه حفاظاً على حياته.

وسبق أن فرضت ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام إتاوات على المدنيين وسيارات نقل البضائع في مناطق سيطرتها بدير الزور.

وتسيطر استخبارات قوات النظام بالإضافة للميليشيات الإيرانية على عشرات المنازل والمحال التجارية في مناطق سيطرتهم شرق دير الزور، كما تقوم بتأجير قسم منها للمدنيين لقاء مبالغ مالية.

وتشهد محافظة دير الزور توترا أمنيا مستمرا بين الميليشيات الإيرانية وقوات النظام نتيجة الخلافات على جمع الإتاوات من الأهالي.

وتسيطر إيران على جميع مفاصل مدينتي البوكمال والميادين، بالإضافة لمركز محافظة دير الزور عبر نشرها ميليشيات "حـزب الله" اللبناني، و"حـزب الله" العراقي، و"النجباء" العراقية، و"فاطميون" الأفغانية، و"زينبيون" الباكستانية، التي يقودها جميعا الحرس الثـوري الإيـراني.

مقالات ذات صلة

مسؤول عسكري إيراني: إسرائيل قصفت مخازن قطع ومحركات طائرات مسيرة في سوريا

خوفا من الغارات.. "الحرس الثوري" يخلي مقراته في ريف البوكمال

الكشف عن سر الضربات الإسرائيلية الأوسع في ديرالزور

شهداء وجرحى بقصف على إدلب واغتيال أحد وجهاء العشائر بدير الزور

"إسرائيل" تؤكد استمرار قصف ميليشيات إيران ونظام الأسد يكتفي بالإدانة

صحيفة تكشف دوافع القصف الإسرائيلي على دير الزور