"فراس طلاس" يقترح خمسة سيناريوهات للحل بسوريا - It's Over 9000!

"فراس طلاس" يقترح خمسة سيناريوهات للحل بسوريا

بلدي نيوز

طرح رجل الأعمال السوري وابن وزير الدفاع الأسبق، فراس طلاس، خمسة سيناريوهات للحل في سوريا، وذلك ضمن منشور له على حسابه في فيسبوك، اليوم الأحد.

وقال طلاس إن هذه السيناريوهات بناها وفق معطيات موجودة لديه بالإضافة لخبرته في الشأن السوري، وأن هناك سيناريوهات أخرى قد تكون موجودة لدى غيره في هذا المجال.

"مجلس عسكري ومدني"

وبحسب طلاس، السيناريو الأول هو بأن يطلب الروس من بشار الأسد أثناء وجوده في موسكو (شرط واجب) أن يبقى فترة بزيارة طويلة ليقوموا بترتيب الأوضاع في سوريا، ويقوموا بتسمية مجلس عسكري أو عسكري مدني من عدة شخصيات من المحسوبين على النظام، ويكون هذا المجلس مدعوماً من روسيا ويسمي حكومة انتقالية يكون فيها بعض وجوه المعارضة ويفتح نقاشاً مع تركيا يتم بموجبه توسيع المجلس بضم بعض الأسماء إليه مع مد نفوذه على المناطق المسيطر عليها من قبل تركيا .

 وأضاف، من ثم يدعو لانتخابات نيابية بإشراف دولي (روسي وأمم متحدة ودول غيرها) في كل المناطق السورية بما في ذلك الشمال الشرقي الخاضع لسيطرة الأميركان و قسد" في حال لم يوافق أصحاب سلطة الأمر الواقع هناك، يوجد عدة خيارات بديلة. 

"مؤتمرات محلية"

أما السيناريو الثاني حسب طلاس، يبدأ مجموعة من السوريين في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بعمل مؤتمرات محلية صغيرة تنتج عنها ممثلين حقيقيين لهذه المناطق ومن ثم يجتمع الممثلون في مناطق أوسع لانتخاب ممثلين عنها في منطقة أكبر والانتخاب الثالث يكون لكل الشمال السوري وينتج عنه ممثلين بنصف تمثيل حقيقي يضعون رؤيتهم للمنطقة وآلية التوسع معتمدين على وجوب تفاهم الأتراك والروس لإدارتهم لمناطقهم، وبالإمكان وضع برنامج كامل لهذا العمل ومساره. 

"هيئة مؤقتة لحكم سوريا"

وتحدث طلاس عن السيناريو الثالث بالقول، يسمي الأميركان والروس والأتراك والأوربيون ممثلين من السوريين عنهم ليعقدوا مؤتمراً طويل الأمد يضع أسس سوريا الجديدة وينتخبون ممثلين عنهم يتم تسميتهم بقرار من مجلس الأمن كهيئة مؤقتة لحكم سوريا، ويترك للروس معالجة وضع الأسد مقابل مكاسب معينة لهم، وبعد ذلك يسمي هذا المجلس حكومة جديدة ويدعو لانتخابات نيابية بإشراف دولي. 

"التقسييم والصراعات"

ويرى طلاس أن السيناريو الرابع، أن يستمر الاميركان بإدارة ظهرهم للكارثة السورية ويهتموا فقط بمناطق شرق الفرات لإنشاء أقليم شبه مستقل بسيطرة من "قسد"، ويبدأ قتال جديد في تلك المناطق بين العرب والكرد لسنوات طويلة تذكر بالعراق بين ٢٠٠٤ حتى ٢٠٠٩.

وفي المناطق الأخرى تتولد صراعات جديدة ويكون في كل منطقة سلطة أمر واقع منفصلة عمَّا حولها، حتى في مناطق النظام سنرى زعامات تشبيحية لا تستمع لأحد. 

 "فوضى عارمة"

أما السيناريو الخامس؛ فهو دخول سوريا في نمط جديد من الصراع خليط بين الأفغنة والصوملة (فوضى وأمراء حرب في كل مكان) إلى أن يتغير شيء ما كبير بعد عشرات السنين . 

ونوه طلاس أن السيناريوهات الثلاثة الأولى تحتاج لنخبة سورية تعمل عليها، ونفس النخبة تمنع حدوث السيناريو الرابع والخامس. 

وأكد أنه ما يجب أن نعرفه جميعاً ويعرفه الروس وغيرهم أنه لا يوجد أي أمل او إمكانية ببقاء بشار الأسد إلا كأحد أمراء الحرب في السيناريو الخامس، وأميركا قادرة على الحل في سوريا ولكنها لم تكن يوماً راغبة بذلك.

مقالات ذات صلة

مسؤول هولندي يعرب عن دعم بلاده تركيا لـ "تحملها عبء اللاجئين السوريين"

مسؤول روسي: هناك تقارب بين موسكو وواشنطن حول الملف السوري

من "رئيس" مفترض لزعيم ميليشيا.. بشار الأسد والحوثي يتبادلان البرقيات

"الإنقاذ الدولية" تحذر من أزمة إنسانية في شمال غربي سوريا

تصاعد الخلافات بين أكراد سوريا والعراق.. قرار بإغلاق معبر سيمالكا الحدودي

نائب رئيس الوزراء الروسي يلتقي بشار الأسد.. تهاني واستنزاف ما تبقى من اقتصاد