تصعيد وقتلى للنظام جنوبي إدلب وقصف مجهول يستهدف شركة "وتد" للبترول بسرمدا - It's Over 9000!

تصعيد وقتلى للنظام جنوبي إدلب وقصف مجهول يستهدف شركة "وتد" للبترول بسرمدا

بلدي نيوز- (التقرير اليومي)

قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون بجروح، ظهر اليوم الجمعة، جراء استهداف تجمعاتهم من قبل فصائل المعارضة على محاور ريف إدلب الجنوبي، فيما تعرضت شركة "وتد" للبترول في مدينة "سرمدا" بريف إدلب الشمالي، صباح اليوم، لقصف مجهول تسبب بحرائق وأضرار مادية .

ففي إدلب، قال مصدر عسكري خاص لبلدي نيوز، إن "فصائل المعارضة استهدفت بعدد من صواريخ مضادة للدروع (تاو)، قاعدة إطلاق صواريخ "م.د"، وعربة "ب م ب"، وصهريج مياه لقوات النظام، على محور رأس المعصرة في محيط بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن إعطابهم بشكل كامل ومقتل طواقمهم".

وفي سياق متصل، أصيب ضابط برتبة مقدم و13 عنصرا، فضلا عن مقتل ثلاثة من قوات النظام جراء انفجار لغم أثناء محاولتهم التسلل إلى مناطق فصائل المعارضة، اليوم الجمعة.

وكثّفت قوات النظام والميليشيات الموالية قصفها بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على قرى وبلدات "كنصفرة، وعين لاروز، وقوقفين والموزرة" في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

  فيما ردت قصفت فصائل المعارضة بقصف مواقع الميليشيات التابعة لروسيا والنظام في مدينة معرة النعمان، ونعت صفحات موالية ضابطا برتبة ملازم أول لقي مصرعه في إدلب.

إلى ذلك، تعرضت شركة "وتد" للبترول في مدينة "سرمدا" بريف إدلب الشمالي، اليوم الجمعة، لقصف مجهول تسبب بحرائق وأضرار مادية دون معرفة الجهة الفاعلة. 

وقال مراسل بلدي نيوز، إن ثلاثة انفجارات مجهولة وقعت في محطة استيراد المحروقات "وتد" في مدينة "سرمدا" بريف إدلب الشمالي.

وبالانتقال لجنوب سوريا، خرج أهالي بلدة "الجيزة" بريف درعا الشرقي بمظاهرة في أول أيام عيد الأضحى، طالبوا فيها بإطلاق سراح المعتقلين من سجون قوات النظام.

وبحسب مصادر محلية في درعا، فإن مظاهرة خرجت ببلدة "الجيزة" شرق المحافظة، طالبت بإسقاط نظام الأسد وطرد الميليشيات الإيرانية من سوريا.

وأضافت المصادر، أن المشاركين في المظاهرة وجهوا رسالة لروسيا، طالبوا فيها بإجبار نظام الأسد على إطلاق سراح المعتقلين لاعتبار نفسها "الطرف الضامن لاتفاق المصالحة في جنوب سوريا".

وفي دمشق العاصمة، أقدم فرع أمن الدولة 40 في حي المزرعة بدمشق على قتل "يزن جمعة" أمام منزله في الحي ذاته، صباح اليوم الجمعة أول أيام عيد الأضحى، بعد أن أطلق عناصر المفرزة الأمنية للنظام، النار عليه بشكل مباشر.

وقالت والدة القتيل بطلة ألعاب القوى السورية "هالة المغربي" عبر منشور لها في "فيس بوك"، إن عناصر المفرزة الأمنية في حي المزرعة وسط دمشق، أطلقوا النار على ابنها خلال قيادته سيارته صباح أول أيام العيد.

مقالات ذات صلة

سعر الذهب بدمشق يتراجع رسميا 7 آلاف ل.س

التحالف الدولي يؤكد الالتزام باستقرار ديرالزور

الليرة تواصل تحسنها أمام الدوﻻر

"صحة النظام" تسجل حالتي وفاة و30 إصابة جديدة بفيروس كورونا

"دا-عش" ينفذ 5 عمليات خلال أسبوع في سوريا

بحادث سير.. مقتل ثلاثة أشخاص بحادث سير على طريق حمص - طرطوس