لماذا أدرجت واشنطن "حافظ الأسد" بالعقوبات؟ - It's Over 9000!

لماذا أدرجت واشنطن "حافظ الأسد" بالعقوبات؟

بلدي نيوز

كشف مسؤول حكومي أميركي سبب استهداف العقوبات الجديدة لحافظ بشار الأسد، النجل الأكبر لرأس النظام بشار الأسد.

وبالإضافة إلى حافظ بشار الأسد، طالت قائمة العقوبات الجديدة زهير توفيق الأسد ونجله كرم الأسد، والفرقة الأولى في قوات النظام، وفق بيان الخارجية الذي أكد أن "الوقت حان لإنهاء حرب الأسد الوحشية التي لا مبرر لها"، و"هذا هو ما تهدف حملة العقوبات إلى تحقيقه، قبل أي شيء آخر".

وقال مسؤول حكومي أميركي أن استهداف النجل الأكبر لبشار وأسماء الأسد بالعقوبات يأتي "تماشيا مع العقوبات السابقة التي شملت والده ووالدته، ولأننا رأينا بروز دوره في العائلة وتماشيا مع فرض عقوبات على الأعضاء البالغين في العائلة الذين يلعبون دورا أساسيا في النظام السوري..".

وأضاف أن معاقبة الأشخاص المنتمين لعائلة الأسد جاءت لأنهم "يواصلون العمل باسم أهلهم الخاضعين للعقوبات أو أقربائهم الآخرين ونيابة عنهم ويمكن رؤية هذا الاتجاه يتطور في عائلة الأطرش"، في إشارة إلى عائلة زوجة رئيس النظام.

وأضاف المسؤول الأميركي، في مؤتمر عبر الهاتف، "أن هذه العقوبات تهدف لمنع أي محاولة لمواصلة القيام بأي عمل من خلال حافظ بشار الأسد، أو ضلتنشئته للتمكن من مواصلة هذه النشاطات لصالح عائلته".

يذكر أن مجموعة العقوبات الأميركية الجديدة التي صدرت، الأربعاء، أطلق عليها اسم "عقوبات حماة ومعرة النعمان"، إذ إنها تهدف إلى تخليد ذكرى اثنتين من أبشع فظائع نظام الأسد، ووقعت كل منهما في مثل هذا الأسبوع من عامي 2011 و2019.

وتشمل القائمة المعلنة، 14 عقوبة جديدة، إذ أعلن  مايك بومبيو إدراج، حافظ الأسد، نجل رئيس النظام السوري بشار الأسد، وزهير وكرم الأسد، و الفرقة الأولى في جيش النظام على قائمة العقوبات.

المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

الدفاع الروسية تتهم أمريكا بعرقلة الحوار بمناطق شرق سوريا

موالو النظام يستنكرون وقوف دول العالم لجانب لبنان وتجاهل الأسد!

مبادرات سورية للتضامن مع اللبنانيين والأخيرون يردون

مدير "تاميكو" يبرر فقدان السيتامول من الأسواق وارتفاع سعر الدواء

الحصيلة بلغت 1000.. "صحة النظام" تعلن تسجيل 55 إصابة جديدة بفيروس كورونا

ميسي يساعد أطفال سوريا في تسع محافظات