تصعيد النظام وميليشياته يتسبب بموجة نزوح جديدة في إدلب - It's Over 9000!

تصعيد النظام وميليشياته يتسبب بموجة نزوح جديدة في إدلب

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

صعّدت قوات النظام والميليشيات المساندة له من قصفها المدفعي والصاروخي على قرى جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، اليوم الاثنين، ما تسبب بموجة نزوج جديدة للمدنيين نحو الحدود السورية التركية. 

وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، بأن قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة له، قصفت قريتي عين لاروز وأرنبا في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي بأكثر من 30 قذيفة مدفعية وصاروخية، صباح اليوم.

وأضاف المراسل، أن فصائل المعارضة المسلحة ردت على قصف النظام لقرى جبل الزاوية بقصف مواقع قوات النظام في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي بقذائف المدفعية الثقيلة.

وأوضح المراسل، أن قصف النظام تركز على منازل المدنيين، مشيرا إلى أن حملة التصعيد الجديدة من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة تسببت بموجة نزوح جديدة لسكان المنطقة إلى المناطق الأكثر أمنا على الحدود السورية التركية شمال غرب البلاد.

وتزامن القصف البري الذي استهدف المنطقة مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية والإيرانية التي تعمل بدورها على تحديد الأهداف الأرضية وإرسال الإحداثيات إلى غرف عمليات قوات النظام والروس.

وتشهد محاور القتال في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي حشودا ضخمة لقوات النظام السوري وميليشيات الفرقة 25 المدعومة روسيا، وسط معلومات عن نية قوات النظام بشن هجوم بري على المنطقة.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين مطلع شهر آذار الماضي إلى اتفاق يقضي بوقف جميع العمليات العسكرية والعدائية بين طرفي النزاع في منطقة خفض التصعيد الرابعة، إضافة إلى تسيير دوريات تركية روسية مشتركة على طول طريق حلب-اللاذقية الدولي M-4، ولم تلتزم قوات النظام بالاتفاق منذ اليوم الأول.

مقالات ذات صلة

مقتل ثلاثة عناصر للنظام "قنصا" على جبهات إدلب

مشروع إيراني لتغيير التركيبة السكانية شمال درعا.. تعرف إلى تفاصيله

النظام يكثّف قصفه البري على إدلب

ضربة موجعة لتنظيم "حـراس الدين" ومصادر تكشف لبلدي نيوز تفاصيل العملية

"الفرقة الرابعة" تعيد فرض الأتاوات على المدنيين في دير الزور

ضحايا مدنيون بقصف مدفعي للنظام جنوبي إدلب