مرشحون خسروا "برلمان الأسد" يعرون الانتخابات - It's Over 9000!

مرشحون خسروا "برلمان الأسد" يعرون الانتخابات

بلدي نيوز – (مصعب الأشقر) 

هاجم مرشحون لمجلس الشعب في النظام، الانتخابات النيابية التي أجراها  الأسد، الأحد الماضي، رغم أن هؤلاء المرشحين من أشد الموالين للنظام، بينهم الصناعي فارس الشهابي، ورئيس حزب الشباب للبناء والتغيير بروين إبراهيم. 

وفي منشورين متتالين على صفحته الشخصية في فيسبوك، هاجم الشهابي العملية الانتخابية، ووصفها بالفاسدة، التي انتصر فيها عليه أمراء الحرب ودواعش الداخل، كما ذيّل منشوره.

وقال في المنشور الأحدث، اليوم الثلاثاء، "ندمي الوحيد هو أنني لم انسحب بعد زيارة "الرفيق" التوجيهية قبل الانتخابات"، مضيفا "الرسالة كانت واضحة، إما الطاعة العمياء لمنظومة الفساد المتنامية.. أو الإقصاء والعقاب..! حربهم ضدنا كانت علنية أمام الجميع وجندوا لها مليارات النفط المسروق وكل عفاريت الأرض.. ونسي هؤلاء جميعاً أن حلب ليست ملكهم و لن تكون أبداً".

ويقول نشطاء من حلب، إن الشهابي خسر لصالح المرشح حسام قاطرجي المسؤول عن تهريب النفط لنظام الأسد وممول ميليشيا "القاطرجي" التي تقاتل إلى جانب قوات النظام. 

وفي الحسكة، هاجمت بروين إبراهيم الأمين العام لحزب الشباب للبناء والتغيير، حزب البعث الذي يرأس قائمة الجبهة الوطنية التقدمية للانتخابات، إثر فشلها بالوصول إلى "مجلس الشعب" في الانتخابات التي جرت منذ يومين.

وفي تسجيل مصور، قالت إبراهيم، إن "حزب البعث" يتصرف بشكل رافض للمشاركة ولا يملك سوى سياسة الإقصاء، معتبرة أنه لعب دورا كبيرا في تزوير الانتخابات.

ظهور ابراهيم جاء بعد بيان أصدره حزبها -حزب الشباب للبناء والتغيير- قدم فيه اعتراضا إلى اللجنة القضائية الفرعية في محافظة الحسكة، يتضمن طعنا بما وصفه نزاهة انتخابات "مجلس الشعب".

ولفت البيان -الذي أصدره الحزب- أمس الاثنين، إلى أنه كان هناك تكرار في الأسماء وتزوير الناخبين واعتماد الجداول الاسمية من قبل لجان المراكز، فضلا عن الرشاوى.

وفي حماة، وصف "وضاح مراد" عضو مجلس الشعب السابق في منشور على صفحته في فيسبوك عن محافظة حماة انتخابات "حزب البعث وانتخابات مجلس الشعب وأمناء الفُرق الحزبية، بالمهزلة التي وصل إليها المتحزبين الوصوليين والتي تخالف رؤية رأس النظام"، حسب تعبيره. 

واتهم مراد، هلال الهلال القيادي في "حزب البعث" ومن أسماهم زبانيته بالفساد خلال انتخابات الاستئناس التي نظمها "البعث" لاختيار ممثليه للانتخابات بجميع فروع الحزب بالمحافظات السورية.

وشهدت مدينة حماة اليوم اعتصاما نظمه مجموعة من الموالين، احتجاجا على فشل أحد الأعضاء الذي يدعمونه في الوصول إلى "مجلس الشعب"، ورفعوا خلال الاعتصام شعارات ولافتات تمجد بشار الأسد ونظامه بذات الوقت!.

ويسمي السوريون في المناطق المحررة مجلس شعب النظام بـ"مجلس الدمى" أو "مجلس التصفيق"، وذلك جراء اقتصار عمله على التصفيق والتهليل لخطابات رأس النظام منذ بداية الثورة السورية حتى تاريخ اليوم.

يشار إلى أن النظام فتح باب الاقتراع لانتخابات مجلس الشعب للمرة الثالثة خلال الثورة السورية، حيث يولي النظام اهتماما كبيرا بانتخابات مجلس الشعب، كرسالة إلى المجتمع الدولي بإجراء الانتخابات في وقتها وفق الدستور، في حين تقابل هذه الانتخابات بتشكيك واسع من قبل المعارضة، خاصة مع احتلال الجبهة الوطنية التقدمية التي يقودها حزب "البعث" معظم المقاعد في المجلس.

مقالات ذات صلة

الولايات المتحدة تفرض حزمة عقوبات جديدة بموجب "قيصر".. من شملت؟

"جيفري" يكشف شرطا أمريكيا للتطبيع مع نظام الأسد

"صحة النظام" تعلن عن 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا

صحيفة تكشف عن مفاوضات سرية بين النظام و"إسرائيل"

بشار الجعفري يهاجم دول الغرب ويدعو لإغلاق ملف "كيماوي سوريا"

حقائق جديدة تتكشف في جريمة طرطوس المروعة