"كورونا" يتفشى في مدينة بغوطة دمشق والنظام يتكتم - It's Over 9000!

"كورونا" يتفشى في مدينة بغوطة دمشق والنظام يتكتم

بلدي نيوز - (مالك الحرك)

كشفت مصادر محلية عن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا، أمس الأحد، في مدينة عربين بالغوطة الشرقية بريف دمشق، بينهم طبيبان بارزان وخطيب مسجد. 

وقالت المصادر؛ إن مدينة عربين بالغوطة الشرقية سجلت لوحدها قرابة 15 إصابة جديدة بكورنا، في ظل تعتيم إعلام النظام عن انتشار الفيروس في مناطق سيطرته.

ونوهت، أن بين المصابين "الشيخ عبد الستار الغبرة وهو خطيب مسجد عربين الكبير وأحد أعيان المدينة، والطبيب أحمد كوكة، والطبيب يحيى أبو يحيى، ومدني يدعى أبو النور الغر".

وعقب اكتشاف الحالات المذكورة، أُعلن عن قرار إلغاء التجمعات في المدينة وضرورة التقيد بإجراءات الوقاية والسلامة، بعد أسابيع من عدم التقيد بها.

وكانت نعت "نقابة أطباء سوريا - فرع دمشق" التابعة للنظام، الطبيب "غسان إبراهيم التكلة" العامل في قسم العناية المشددة في مشفى ابن النفيس في العاصمة دمشق، متأثرا بإصابته بكورونا.

وينحدر الطبيب التكلة من بلدة مسرابا بريف دمشق، وكان يمارس عمله بمستشفى ابن النفيس، عند التقاطه للفيروس منذ فترة زمنية وجيزة.

وكانت وزارة الصحة في حكومة النظام أعلنت من خلال صفحتها الرسمية على فيسبوك أن عدد الحالات المصابة بلغ حتى تاريخ 17 تموز الجاري 496 حالة، فيما بلغ عدد الحالات المتعافية من الفيروس 144 إضافة لـ327 حالة نشطة، وبلغ عدد الوفيات نتيجة الفيروس25 حالة.

الجدير بالذكر، أن أول إصابة في مناطق النظام سجلت بشكل رسمي في 22 آذار الماضي، وأعلنت عن أول وفاة نتيجة الإصابة بكورونا في 29 من الشهر ذاته.

وأثار الوضع المتردي لأغلب مراكز الحجر الصحي في مناطق سيطرة النظام، وضعف ما تحتويه من تجهيزات طبية، انتقادات واسعة بين العائدين إلى سوريا من الخارج.

مقالات ذات صلة

إصابة 9 طلاب بانفجار لغم أرضي في ريف دمشق

"بشار الأسد" يلغي عضوية ثلاثة أشخاص من مجلس محافظة دمشق

موقع موالٍ: الدراجة الهوائية بـ"مليون ليرة"

"صحة النظام" تسجل 52 إصابة جديدة بـ "كورونا"

جريمة قتل مروعة ضحيتها فتاة جنوب دمشق

الأسعار تقفز 10% خلال أيام على وقع شائعات زيادة الرواتب