شمال سوريا.. مرتفع جوي قادم و"منسقو الإستجابة" يحذر - It's Over 9000!

شمال سوريا.. مرتفع جوي قادم و"منسقو الإستجابة" يحذر

بلدي نيوز- إدلب (محمد وليد جبس)

قال فريق منسقو استجابة سوريا في بيان لهم، إن "مرتفع جوي جديد يؤثر على الشمال السوري، بالتزامن مع ظروف إنسانية صعبة تواجه النازحين السوريين في محافظة إدلب، وخاصةً في المخيمات المنتشرة في المنطقة، والتي يبلغ عددها 1,277 مخيماً يقطنها أكثر من مليون مدني نازح.

وحذر الفريق في بيانه الذي نشره عبر معرفاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي من ظهور الأفاعي والعقارب السامة والحشرات، بسبب ارتفاع درجات الحرارة المتوقعة، كما حذر من إصابة الأطفال وكبار السن بالجفاف أو ضربات الشمس نتيجة تعرضهم للشمس بشكل مباشر خاصة في فترة الظهيرة.

ولفت الفريق إلى أن هذه الظاهرة خاصة بوجود الأطفال، والمصل الخاص بلدغة الأفاعي متوفر لشكل محدود وقليل جدا في بعض المستشفيات.

مما يزيد من المخاوف، حيث يقتل سكان المخيمات الحدودية هذه الحيوانات بشكل يومي.

وطالب الفريق في بيانه سكان الشمال المحرر وخاصة قاطني المخيمات توخي الحذر الشديد في التعامل مع مواقد الطهي واسطوانات الغاز، التي تسبب الحرائق وخاصةً أن الفترة الماضية شهدت أكثر من 27 حريقاً معظمها نتيجة مواقد الطهي واسطوانات الغاز.

ونصح القاطنين ضمن المخيمات بالتزام الخيام ما أمكن في وقت الذروة، وحفظ الأطعمة بشكل جيد قدر الإمكان خوفاً من فسادها وأكلها، الأمر الذي يؤدي لحالات تسمم، خاصة أن الفترة الماضية سجل أكثر من 11 حالة تسمم ضمن المخيمات.

وناشد الفريق في بيانه المنظمات الإنسانية تحسين الأوضاع الأساسية في المخيمات، بغية تخفيف الأضرار السابقة والأضرار المحتمل حدوثها مع موجة الحرارة المقبلة.

وتعرض العشرات من سكان مخيمات الشمال السوري وخاصة في المناطق الجبلية للعديد من لدغات الافاعي والعقارب والحشرات السامة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وانعدام مواد مكافحة هذه الحيوانات من قبل المنظمات الإنسانية المختصة.

مقالات ذات صلة

ارتفاع عدد إصابات كورونا في الشمال السوري إلى 464 حالة

انفجار كورونا في الشمال السوري.. الأسباب والنتائج

لليوم الثاني "شبكة الإنذار المبكر" تسجل حصيلة مرتفعة.. 77 إصابة بكورونا في الشمال السوري

المستشفيات تعلّق عملها شمال سوريا

مرام الشيخ: إصابات كورونا في الشمال السوري لم تصل للذروة بعد

"منسقو استجابة سوريا" يحذر من "انتحار جماعي"