وكالات إغاثة دولية تحذر من تبعات إغلاق معبر إنساني شمال سوريا - It's Over 9000!

وكالات إغاثة دولية تحذر من تبعات إغلاق معبر إنساني شمال سوريا

بلدي نيوز  

أعلنت وكالات إغاثة دولية، اليوم الأحد، أن قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي قضى بفتح معبر واحد بدلا من معبرين حدوديين لتسليم المساعدات من تركيا إلى شمال غرب سوريا سيؤدي إلى فقدان أرواح، وسيزيد من معاناة 1.3 مليون سوري يعيشون في المنطقة. 

واعتمد مجلس الأمن مساء أمس السبت، قرارا، تم بموجبه إلغاء الترخيص الممنوح لمعبر باب السلام على الحدود التركية والاكتفاء بتمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا من معبر "باب الهوى" في إدلب، لمدة عام فقط.

وكانت الدول الغربية طالبت باستمرار نقل المساعدات عبر المعبرين الواقعين على الحدود بين سوريا وتركيا، غير أن روسيا والصين استخدمتا حق النقض (الفيتو) يومي الجمعة والثلاثاء الماضيين لإسقاط محاولة أخيرة لإبقاء المعبرين مفتوحين.

وقالت وكالات الإغاثة العاملة في سوريا، في بيان مشترك، ستزداد في شمال غرب سوريا، صعوبة الوصول إلى ما يقدر بنحو 1.3 مليون شخص يعتمدون على الغذاء والدواء الذي تقدمه الأمم المتحدة عبر الحدود، حيث تم إغلاق شريان حيوي عبر الحدود.

وأضاف البيان، لن يتلقى كثيرون الآن المساعدة التي يحتاجون إليها، ستهدر أرواح وستزداد المعاناة".

وأردف، "هذه ضربة مدمرة مع تأكيد أول حالة إصابة بكوفيد-19 في إدلب المنطقة التي ضعفت بنيتها التحتية في مجال الصحة بشكل كبير".

وفي بيان منفصل، قالت منظمة أطباء لحقوق الإنسان، إن قرار مجلس الأمن أغلق الطرق المباشرة أمام مئات الآلاف من النازحين السوريين الذين هم في أمس الحاجة للغذاء والدواء.

بدوره، صرح لويس شاربونو مدير شؤون الأمم المتحدة في منظمة هيومن رايتس ووتش، أذعن أعضاء المجلس ومنحوا موسكو ما تريده أي تخفيض آخر كبير في المساعدات الموجهة عبر الحدود إلى السوريين البائسين الذين يعتمدون عليها من أجل البقاء على قيد الحياة.

يذكر أن الآلية الأممية لنقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود بدأت بالعمل منذ عام 2014، وكانت هناك في البداية 4 معابر لنقل المساعدات عبر العراق والأردن وتركيا.

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

بالفيديو.. بشار الأسد يبرر إصابته بوعكة صحية وتوقفه عن الحديث

الأردن يغلق معبر نصيب الحدودي مع سوريا لهذه الأسباب

"الإدارة الذاتية" تلغي قرارا أصدرته قبل أيام.. تعرف إليه

"بشار الأسد" يصاب بهبوط ضغط أثناء كلمة له لـ "مجلس الشعب"

"لافروف" يأمل بعقد اجتماع للجنة الدستورية السورية نهاية آب

"كورونا" يجتاح مناطق سيطرة النظام والأخير يترك المصابين لمصيرهم