من معبر واحد.. مجلس الأمن يوافق على إرسال المساعدات إلى سوريا - It's Over 9000!

من معبر واحد.. مجلس الأمن يوافق على إرسال المساعدات إلى سوريا

بلدي نيوز  

وافق مجلس الأمن الدولي، مساء يوم السبت، على قرار بإرسال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر واحد.

وصوت 12 عضوا مع القرار فيما امتنع 3 أعضاء بمجلس الأمن عن التصويت. 

وطرحت ألمانيا وبلجيكا، العضوان غير الدائمين في مجلس الأمن والمكلفان بالشق الإنساني في الملف السوري بالأمم المتحدة، مشروع القرار الجديد من شأنه إبقاء معبر واحد بدل المعبرين اللذين تم استخدامهما حتى الجمعة.

ونص التصويت على إبقاء "معبر باب الهوى" على الحدود التركية في شمال غرب سوريا مفتوحا لمدة 12 شهرا حتى 10 يوليو/تموز 2021.

وسيطلب المجلس أيضا من الأمين العام للمنظمة تقديم تقرير كل 60 يوما على الأقل.

ويتوافق هذا الحل لآلية الأمم المتحدة عبر الحدود مع طلب روسيا إلغاء معبر باب السلامة المؤدي إلى محافظة حلب.

ويتيح معبر باب الهوى الوصول إلى حوالي 4 ملايين شخص يعيشون في محافظة إدلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

وتسمح آلية الأمم المتحدة بإيصال المساعدات للسوريين بدون موافقة نظام الأسد.

وكان دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، يوم السبت، روسيا والصين في تغريدة إلى "الكف عن عرقلة التسوية".

وأضاف "نأسف بشدة لأن تمديد القرار المتعلق بالمساعدة عبر الحدود إلى مجلس الأمن الدولي قد تمت عرقلته مرة أخرى أمس (الجمعة) بسبب الفيتو الروسي والصينيِ، معتبرا ذلك "خبرا سيئا لملايين السكان في شمال سوريا".

وكل مشاريع القرارات الروسية المضادة للقرارات الغربية في مجلس الأمن، لم تحصل خلال عمليات التصويت على تأييد أكثر من أربع دول وليتم تبني أي قرار، يفترض أن يحصل على تأييد تسع من الدول الـ15 الأعضاء في المجلس، بدون أن تستخدم أي من الدول الخمس الدائمة العضوية حق النقض.

وخلال تصويت الجمعة، استخدمت روسيا حق النقض للمرة السادسة عشرة، والصين للمرة العاشرة ضد مشاريع قرارات مرتبطة بسوريا منذ بدء الحرب عام 2011.

وفي تقرير صدر في أواخر يونيو (حزيران)، طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تمديدا لمدة عام للتفويض وإبقاء نقطتي الدخول الحاليتين على الحدود التركية، لمواجهة مخاطر الوباء الذي ينتشر في المنطقة.

مقالات ذات صلة

الليرة تحافظ على سعرها أمام الدوﻻر

قتلى من قوات النظام بحلب ومخلفات الحرب تفتل مدنيين في إدلب

بسبب مخاطر اللقاح.. كبير الأطباء في روسيا يستقيل من منصبه

أول قافلة مساعدات أممية تدخل إدلب من معبر باب الهوى منذ قرار مجلس الأمن الأخير

لإنقاذ الغرقى.. الدفاع المدني يُعد 14 غطاسا في إدلب

هل تنزع الدورية المشتركة فتيل الحرب في إدلب؟