إجراءات عاجلة تتخذها "الإنقاذ" لمواجهة كورونا في إدلب - It's Over 9000!

إجراءات عاجلة تتخذها "الإنقاذ" لمواجهة كورونا في إدلب

بلدي نيوز – إدلب (إيهاب خالد)  

اتخذت "حكومة الإنقاذ" في إدلب، اليوم الجمعة، حزمة من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، بعد تأكيد إصابة طبيب في مشفى باب الهوى بالفيروس.

وقال رئيس مجلس الوزراء بـ"حكومة الإنقاذ" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، المهندس علي كده، "اجتمعنا اليوم في ظل تعرض المناطق المحررة لأول إصابة بفيروس كورونا، وسنتخذ إجراءات احترازية لحماية أهلنا في المناطق المحررة".

ودعا المنظمات الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية، للمشاركة في تحمل مسؤوليتها أمام التجمع البشري الكبير في الشمال السوري، والذي يهدد المنطقة كاملة ولن يقتصر على الشمال.

ويعيش في الشمال السوري قرابة 4.5 مليون نسمة، غالبيتهم هجروا قسريا ويقطنون في مخيمات عشوائية لا تتوفر فيها أدنى متطلبات العيش.

وأبلغت الحكومة خلال اجتماعها، جميع المنظمات الإنسانية والجمعيات الخيرية العاملة في الشمال السوري، بالتشديد على الإجراءات الوقائية المفروضة أصلا، داعية منظمة الصحة العالمية ومنظمات حقوق الإنسان إلى تحمل هذه الأعباء، في ظل تفاقم المأساة وسعي روسيا لإيقاف المساعدات الإنسانية عن المناطق المحررة.

ووجهت جميع الأفران والمخابز في شمال سوريا، للتشديد على التعقيم وارتداء الكمامات والقفازات أثناء صناعة الخبز وتوزيعه وتعقيم الأفران بشكل دوري.

ودعت جميع المشافي والمراكز الصحية بضرورة رفع الجاهزية القصوى لاستقبال الحالات الطارئة، والحالات المرضية بشكل عاجل.

وأصدرت تعليمات لخطباء المساجد -التي تعتبر أماكن لتجمع للمدنيين وخاصة في صلاة الجمعة- لرفع مستوى الإجراءات الوقائية اللازمة، من تعقيم وتقصير فترة الخطبة قدر المستطاع والتخفيف من التجمعات قبل الصلاة وبعدها والتباعد في الصلاة ولبس الكمامات.

وعن الجانب التعليمي، زادت الحكومة من الإجراءات الاحترازية كتعقيم المراكز والقاعات الامتحانية، وإلزام الطلاب والمراقبين بارتداء الكمامات، ومنع التجمعات أمام المراكز وتعقيمها، والعمل على إيقاف الدوام الصيفي في المدارس، وانتهاج التعليم عن بعد.

أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، الطبيب “مرام الشيخ” عن تسجيل اول إصابة  بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في المناطق المحررة لطبيب يعمل في أحد المشافي اليوم الخميس.

وقال الدكتور "مرام الشيخ" بتغريدة له على تويتر: "يؤسفنا اليوم أن نعلن عن تسجيل أول حالة إيجابة لفيروس كورونا لأحد الكوادر الصحية العاملة في أحد مشافي إدلب".

وأضاف، أنه تم إغلاق المشفى وإغلاق السكن الخاص بالمشفى و تتبع المخالطين وأخذ مسحات منهم وحجرهم والدعوة لاجتماع طارئ لخلية الأزمة لتفعيل خطة.

وأكدت مديرية الصحة في إدلب عبر منشور جاء فيه على الأهالي اتباع كامل التعليمات التي ستصدر تباعا عنها فيما يتعلق بإجراءات الوقاية والعلاج.

بدوره، قال مراسل بلدي نيوز، إن المصاب هو الدكتور "أيمن السايح" أخصائي جراحة عصبية  ويعمل في مشفى باب الهوى بريف إدلب الشمالي، وقام بعزل نفسه بعد أن ظهرت عليه الأعراض في الخامس من الشهر الحالي.

الجدير بالذكر بأن الملايين في الشمال السوري المحرر يعيشون ظروفا طبية صعبة ما يهدد حياتهم بالخطر في حال لم تتدخل وزارة الصحة العالمية والدول لإنقاذ حياتهم.

مقالات ذات صلة

تصريح صادم من الصحة العالمية: ربما لا حل لكورونا على الإطلاق!

كورونا سوريا.. تسجيل 38 إصابة جديدة في مناطق النظام

إصابة مدير مشفى إزرع بدرعا وجوامع "قرفا" تحذر المدنيين من الخروج

تسجيل إصابات جديدة بـ"كورونا" شمال سوريا

تقرير: تأثيرات فيروس "كورونا" تمتد إلى تساقط الشعر

إدارة "قسد" تغلق "المستشفى الوطني" بالحسكة