الكشف عن عدد الجرائم في اللاذقية خلال ستة أشهر - It's Over 9000!

الكشف عن عدد الجرائم في اللاذقية خلال ستة أشهر

بلدي نيوز  

كشفت صحيفة "الوطن" الموالية، عن عدد الجرائم في محافظة اللاذقية خلال النصف الأول لسنة 2020.

وقال مصدر جنائي في المحافظة، إنه "تم كشف 11 جريمة قتل، و51 جريمة سرقة، و156 ضبط جريمة معلوماتية، خلال النصف الأول من العام الجاري".

وأضاف المصدر، أن من بين الجرائم التي جرى الكشف عنها، إلقاء القبض على شخصين لإقدامهما على عدة حوادث قتل وخطف وتقديمهما إلى القضاء المختص، كما تم القبض على طفل (الحدث) لإقدامه على قتل شخص طعنا بالسكين عندما كشفه خلال قيامه بعملية سرقة منزله.

وأردف "في جريمة أخرى، بسبب خلاف عائلي، أقدم (الحدث) على قتل والده مستخدما سلاحا ناريا، كما أقدمت امرأة على قتل شخص، بداعي الشرف".

وعن جرائم السرقة والسلب والمخدرات، قال المصدر الجنائي "إنه تم إلقاء القبض على عدد من المجرمين الذين ارتكبوا عدة حوادث سلب وسرقة من المنازل في اللاذقية وريفها".

ولفت المصدر، إلى أنه تم القبض أيضا على أشخاص بجرم حيازة حبوب مخدرة بقصد التعاطي والترويج والبيع، فضلا عن عمليات تصنيع الحبوب المخدرة من نوع كبتاغون، وترويج وتعاطي الحشيش، وجرت مصادرة كميات منها وآلات لتصنيع الحبوب المخدرة.

وفيما يخص جرائم المعلوماتية، بيّن المصدر، أنه تم القبض على عدد من المتهمين، بينهم نساء، قاموا بإنشاء حسابات وهمية على فيسبوك بانتحال أسماء وصفات آخرين، والتشهير بسمعة البعض الآخر.

الجدير بالذكر، كثرت الجرائم الجنائية في مناطق سيطرة النظام التي ضج بها المجتمع السوري خلال الفترة الماضية، والتي تمثلت بالقتل والاغتصاب والسرقة.

وتشهد البلاد أسوأ حالاتها في كافة مجالات الحياة الاجتماعية والأمنية والاقتصادية والأخلاقية، وهناك أخبار يوميا عن جرائم لدوافع سياسية ومدنية واقتصادية وجنائية بحق أفراد.

مقالات ذات صلة

"الجيش الوطني" يبدأ تسجيل الآليات العسكرية شمال حلب

بعد خطفه لأيام.. العثور على جثة مسن في تل أبيض

مسؤول بالنظام: 2020 عام إنهاء التراكم الضريبي

الانفلات الأمني في درعا يتفاقم وعملية خطف جديدة ضحيتها "طفل"

الحكومة المؤقتة تُحدد سعر كيلو القمح للعام الحالي 2020

صحفية سورية تفوز بجائرة الشجاعة الصحفية من المؤسسة الدولية للنساء