الأمم المتحدة تواجه روسيا من أجل مدنيي سوريا - It's Over 9000!

الأمم المتحدة تواجه روسيا من أجل مدنيي سوريا

بلدي نيوز

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن "الحياة في سوريا تعتمد على تمديد آلية المساعدات الإنسانية العابرة للحدود عبر تركيا"، في وقت تسعى روسيا لتقليص تلك المساعدات عبر بوابة حدودية وحيدة.

وأعربت عن أملها أن يتمكن مجلس الأمن من تجديد تلك الآلية التي ينتهي العمل بها بحلول الجمعة المقبل.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام، عبر دائرة تلفزيونية: "نأمل أن يمدد مجلس الأمن التفويض الخاص بالآلية.. فالحياة في سوريا تعتمد على ذلك.. وقد أعربنا مرارا عن ذلك من خلال الأمين العام أنطونيو غوتيريش أو من خلال السيد مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أكد رئيس مجلس الأمن السفير الألماني كريستوف هويسجن، للصحفيين بمقر الأمم المتحدة، أن بلاده تتوقع أن يوافق أعضاء المجلس (15 دولة) على مشروع قرار طرحته برلين بالتعاون مع بروكسل، بشأن تمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبري "باب السلام" و"باب الهوى" (بتركيا)، لمدة عام كامل.

وقال في تصريحات عبر دائرة تلفزيونية: "بالطبع نأمل توافق الآراء بشأن مشروع القرار، ونتوقع أن يوافق الجميع على شيء منطقي موجه لتلبية احتياجات السكن في سوريا".

ويوم الجمعة المقبل، 10 تموز الجاري، ينتهي التفويض الحالي الذي تعمل به الآلية، بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2504 الصادر في 11 كانون الثاني الماضي.

ونص القرار المعمول به حاليا على إيصال المساعدات عبر معبرين فقط من تركيا، لمدة 6 أشهر، وإغلاق معبري اليعربية بالعراق، والرمثا بالأردن، نزولا عند رغبة روسيا والصين.

مقالات ذات صلة

الدفاع الروسية تتهم أمريكا بعرقلة الحوار بمناطق شرق سوريا

موالو النظام يستنكرون وقوف دول العالم لجانب لبنان وتجاهل الأسد!

مبادرات سورية للتضامن مع اللبنانيين والأخيرون يردون

مدير "تاميكو" يبرر فقدان السيتامول من الأسواق وارتفاع سعر الدواء

تركيا تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى إدلب

الحصيلة بلغت 1000.. "صحة النظام" تعلن تسجيل 55 إصابة جديدة بفيروس كورونا