قبطانة ألمانية: الاتحاد الأوربي يتعامل بعنصرية مع المهاجرين - It's Over 9000!

قبطانة ألمانية: الاتحاد الأوربي يتعامل بعنصرية مع المهاجرين

بلدي نيوز

قالت القبطانة الألمانية، كارولا راكته، قائدة سفينة انقاذ خيرية، اليوم الاثنين، إن الاتحاد الأوروبي لا يزال لديه سجل مخزي، عندما يتعلق الأمر بالمهاجرين من البحر المتوسط. 

وروت القبطانة، أنها في 29 حزيران/يونيو من العام الماضي 2019، توجهت بسفينتها "سي ووتش 3" إلى ميناء لامبيدوزا الإيطالي لإنزال 40 مهاجرا إلى الشاطئ، متجاهلة أوامر بعدم دخول السفينة من قبل وزير الداخلية اليميني المتطرف ماتيو سالفيني.

وقالت في بيان بمناسبة مرور عام على المواجهة، إن سالفيني لم يعد في منصبه، ولكن "لم يتغير شيء جوهري داخل الاتحاد الأوروبي وعلى الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالمهاجرين القادمين عبر البحر المتوسط".

وأضافت، "إذا كان هناك تغيير على الإطلاق، فإن الأمور أصبحت أسوأ خلال العام الحالي عن العام الماضي".

وأشارت إلى الحادثة التي وقعت خلال عطلة عيد الفصح "نيسان" هذا العام وقالت فيها، إنه تم اكتشاف 51 مهاجرا و5 جثث في منطقة الإنقاذ المالطية، وتم اعادتهم بشكل غير قانوني إلى ليبيا.

كما اتهمت راكته، دولا أوروبية مختلفة، بما في ذلك إسبانيا ومالطا وإيطاليا وهولندا وألمانيا، بمواصلة عرقلة مهام الإنقاذ والمراقبة في البحر وفي الجو.

وبحسب المتحدثة، فإن المهاجرين يغرقون في البحر المتوسط، لأن الاتحاد الأوروبي يريدهم أن يغرقوا، لإخافة أولئك الذين قد يحاولون العبور.

وأعربت عن تأييدها للحملة ضد وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس"، التي وصفتها بأنها أداة تنفيذ للسياسة العنصرية للدول الأوروبية على الحدود.

وختمت، "إذا كانت حملة حياة السود مهمة في الولايات المتحدة تطالب بإلغاء أقسام الشرطة، فعلينا بالتالي أن نطالب بإلغاء "فرونتكس" في أوروبا". 

المصدر: د ب أ

مقالات ذات صلة

والدة الطفل المغتصب في لبنان تروي تفاصيل صادمة!

تركيا.. مقتل شاب سوري في ولاية قيصري بظروف غامضة

الأمن اللبناني يوقف أحد مغتصبي الطفل السوري

الدنمارك تدرس ترحيل مئات اللاجئين المنحدرين من دمشق

تركيا.. توقيف سوري حاول العبور إلى قبرص بدراجة مائية

ألمانيا تتعهد بدعم اللاجئين السوريين بمليار ونصف يورو