"رايتس ووتش" تطالب الأسد بالإفراج عن معتقلي مظاهرات السويداء - It's Over 9000!

"رايتس ووتش" تطالب الأسد بالإفراج عن معتقلي مظاهرات السويداء

بلدي نيوز

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، نظام الأسد بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين الذين احتجزتهم قوات النظام على خلفية مشاركتهم بالمظاهرات السلمية في مدينة السويداء. 

ونقلت المنظمة عن أحد النشطاء الذين شاركوا في التظاهرات يوم الـ15 من حزيران/يونيو الجاري قوله، إن "عناصر حفظ النظام الذين يعرفون بـ"الشبيحة" حاصروا المتظاهرين واعتدوا عليهم.. ضربونا بعنف، اعتقلوا المتظاهرين بعد أن جرح البعض منهم رأيت الشباب يعتقلون ويضربون بطريقة همجية ضربونا بعصيهم وأيديهم وأرجلهم، كان عددهم كبيرا".

وقالت الباحثة السورية في المنظمة "سارة كيّالي"، إن "الناس تتظاهر لأسباب عديدة من بينها بالكاد يستطيعون تأمين لقمة العيش عوضا عن ضربهم واعتقالهم، يجدر بالحكومة أن تركّز على معالجة القضايا الكامنة وراء نزولهم إلى الشوارع مرّة أخرى".

وأعرب أقارب ونشطاء المعتقلين عن قلقهم الشديد من قتل أو إخفاء المتظاهرين المعتقلين.

وأشارت المنظمة إلى السجل الحافل للنظام بتعذيب المتظاهرين السلميين وإساءة معاملتهم والإعدامات خارج القضاء بحقهم، بما في ذلك في الفروع الأمنية بدمشق.

وغابت المظاهرات المناهضة لنظام الأسد عن السويداء، منذ حوالي أسبوع، وذلك بعد انتشار استخبارات قوات النظام في أرجاء المدينة، واعتقال عدد من الناشطين المنظمين للمظاهرات. 

واعتقلت استخبارات نظام الأسد 12 ناشطا منذ بدء المظاهرات في محافظة السويداء، 10 منهم اعتقلوا لمشاركتهم، واثنان بطريقة عشوائية، من بينهم "رواد صادق، وبشار طربيه، والناشط إسماعيل الميمساني، والناشط صفوان عبيد، والناشط مروان نفاع، والناشط ناصر رياض عزام من مدينة عريقة بريف السويداء".

يقول الناشط الإعلامي في السويداء "شادي الدبيسي" لبلدي نيوز، إن "المظاهرات توقفت في المنطقة نتيجة الانتشار الأمني الكثيف لاستخبارات قوات النظام فضلا عن تواجد عدد كبير من عناصرها في الساحات والشوارع الرئيسية".

وأضاف، أن استخبارات قوات النظام أصدرت قوائم بأسماء النشطاء والمشاركين في المظاهرات بالمحافظة وهددتهم بالاعتقال في حال الخروج مرة أخرى.

وحول آخر تطورات الشبان الذين اعتقلتهم استخبارات قوات النظام خلال مشاركتهم في مظاهرات السويداء، قال "الدبيسي" إن رئيس اللجنة الأمنية في المحافظة "كفاح ملحم" أصدر قرارا بنقلهم إلى الإدارة العامة للأمن الجنائي في دمشق.

وأضاف أن الشبان المعتقلين تم إخفائهم قسريا من قبل استخبارات النظام، وهناك مخاوف على حياتهم، خاصة مع وجود اثنين من المعتقلين بحالة صحية سيئة كالناشط رائد الخطيب.

مقالات ذات صلة

مدفعية النظام تستهدف آليات تركية في إدلب

هل أسقطت منظومة "كراسوخا-4" الروسية "الأباتشي" الأمريكية في سوريا؟

درعا.. اشتباكات بالأسلحة بين الأمن العسكري وأهالي "أم المياذن"

غرام الذهب يقفز 1000 ليرة سورية رسميا

حكومة النظام تقر آلية جديدة لتوزيع الخبز

وزير النفط بحكومة النظام يكشف أسباب أزمة البنزين المتفاقمة في سوريا