"خطة إسعافية" لتخفيض سعر صرف الليرة - It's Over 9000!

"خطة إسعافية" لتخفيض سعر صرف الليرة

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)  

زعم رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية، التابعة للنظام، "فارس الشهابي"، أن بمقدور الصناعيين خفض سعر صرف الليرة السورية في حال اتباع حكومة النظام سياسة دعم المنتجين والمصدرين. 

وقال "الشهابي"، خلال اجتماع مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة السورية الـ ١٢ في حلب؛ "مللنا من الاجتماعات والخطابات، رفعنا توصيات ومذكرات وحلولا للمشاكل، اجتمعنا كثيرا مع الفريق الحكومي، تكلمنا الكلام نفسه معهم في السابق، لكن الآن نتمنى أن يكون لكلامنا واقع وصدى كبير لأننا الآن في أزمة اقتصادية خانقة وعقوبات وتحديات، فنتمنى من أصحاب القرار الإصغاء إلينا؛ فنحن نعاني ونحارب ونخلق فرص العمل ونواجه المعركة الاقتصادية بالإنتاج والتصدير"، بحسب كلامه الذي نقلته صحيفة "الوطن".

وادّعى "الشهابي"، أن غرفة صناعة حلب، الموالية للنظام، جهزت مسودة حول أهم الإجراءات الإسعافية لتخفيض أسعار الصرف.

وحول "الخطة اﻹسعافية"، شرح "الشهابي" أنها تتضمن؛ ما وصفه بإلغاء العقوبات الظالمة على التعامل بالدولار للشركات الصناعية ورفع الحواجز التي تتقاضى رسوما عند مشارف المدن، (في إشارة إلى حواجز المخابرات والميليشيات الموالية)، وإلغاء الرسوم الداخلة على مواد البناء وحرية تنقل الأموال وتحويلها في الاستيراد والتصدير عبر شركات الصرافة، وإصدار عفو عن كل الإجراءات المطبقة بحق ٥٠٠ صناعي، بالإضافة إلى معالجة موضوع التأجيل والبدل للخدمة العسكرية وتخفيض البدل للمغتربين وعودة العمل بقانون قطع التصدير (للنقاش) ورفع سقف السحب للحوالات والسحوبات وتسهيل منع إجازات التصدير ومعالجة التشوهات الجمركية".

يشار إلى أنّ كلام "الشهابي" أثار جدلا في الشارع الموالي، إﻻ أنه حتى اللحظة لم يقدم إﻻ خطابات وانتقادات، لم ترق إلى حيز التنفيذ.

يذكر أن النظام يواجه منذ أيام العقوبات اﻷمريكية "قيصر"، ويرى محللون أن وقعها سيكون مؤثرا على العملية السياسية في البلاد، لاسيما أنّ اﻷخير لم يكن جادا في مواجهتها.

مقالات ذات صلة

مسؤول موالٍ يكذّب "عرنوس": الطحين متوفر ويكفي حاجة السوق

"وزير تموين النظام" يطلق كذبة من العيار الثقيل!

من هي "المدام فاتن" التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي؟

مسؤول موالٍ يبرر رفع سعر المازوت!

رئيس اتحاد غرف صناعة النظام يحذر من توقف المصانع

تعويض 500 ليرة عن كيلو الحمضيات و600 لـ"الزيتون" لمتضرري حرائق الساحل