إجراءات وزارة تموين النظام لضبط السوق! - It's Over 9000!

إجراءات وزارة تموين النظام لضبط السوق!

بلدي نيوز - (فراس عزالدين) 

أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحكومة النظام، طلال البرازي أمس الخميس، قرارا يقضي بنقل 4 من المراقبين العاملين بمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق إلى المؤسسة السورية للحبوب "المطاحن"، لضعف أدائهم الوظيفي والمهني. 

وبحسب موقع "أخبار سورية اﻻقتصادية" الموالي؛ فإن أسعار السلع الغذائية واصلت ارتفاعها رغم تحسن سعر صرف الليرة أمام العملات الأجنبية، وشن الموقع هجوما على التجار متغافلا عن الآثار التي تركها قانون العقوبات الأمريكي على الأسد "قيصر". 

وفي السياق؛ اعتبرت وزارة التموين، أنها قادرة على ضبط السوق، من خلال "مراقبي التموين"، وهددت بضرب من وصفتهم بـ"المخالفين".

ووفق استطلاع رأي لعددٍ من أبناء دمشق وريفها، أجرته بلدي نيوز؛ فإنّ المسألة لا تتعلق مطلقا بمراقبي التموين، فالدوﻻر يرتفع والليرة تتهاوى بشكلٍ كبير، والتسعير يبنى على هذا اﻷساس.

ويحاول النظام، تحميل التجار ومراقبي التموين مناصفة ما يجري في السوق من غلاء كبير. 

وسبق أن اتهم وزير التموين، التابع للنظام، "الشقيعة" في سوق الهال بأنهم سبب ارتفاع الأسعار ووجه بمنعهم من دخول السوق.

وزعم "البرازي" أنّه ﻻ توجد رشاوٍّ في دوائر التموين، وقال؛ "الآن ونحن جالسون يمكننا أن نتهم كل الجمارك، وكل التموين، وكل شرطة المرور، أنهم يأخذون رشوة وفورا، ما أريد قوله أنّ (90 %) من هؤلاء الموظفين جيدين ولا يتقاضون الرشوة، وهذا الموضوع تبيّن لنا بالتحليل والتدقيق لمراقبي التموين، ولكن صحيح أن جزء منهم يرتكب أخطاء وسيكون هناك شغل على هذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

منفصل عن الواقع.. أبرز ما تحدث به بشار الأسد أمام "مجلس الشعب"

اﻹعلام الموالي يقر: استيراد المواد الغذائية لا يخضع لـ"قانون قيصر"

كيف تنظر روسيا و"إسرائيل" لاتفاق الدفاع الجوي بين إيران والنظام؟

الخارجية الأمريكية تهدد نظام الأسد بمزيد من العقوبات

"قيصر" يستهدف شريك "داعش" الأخ غير الشقيق لحافظ الأسد

لماذا أدرجت واشنطن "حافظ الأسد" بالعقوبات؟

وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك

"تموين النظام" تكشف مصير دعم الخبز

وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك

تغييرات جديدة في وزارة تموين النظام وتهم تتعلق بالفساد!

وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك

القضاء بانتظار المحال التجارية المغلقة