قرية بالحسكة ترفض المساعدات الروسية.. ما السبب؟ - It's Over 9000!

قرية بالحسكة ترفض المساعدات الروسية.. ما السبب؟

بلدي نيوز

 رفض أهالي قرية في منطقة المالكية/ ديريك شمال شرق الحسكة، المساعدات الإغاثية المقدمة من الشرطة العسكرية الروسية. 

وذكرت مصادر إعلامية من الحسكة، أن أهالي قرية (دير غصن) بمنطقة المالكية، رفضوا المساعدات الإغاثية احتجاجا على إقامة القوات الروسية قاعدة لها في القرية. 

وتداولت على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر تمركز القوات الروسية في مدرسة قرية (دير غصن) الابتدائية، بهدف إقامة قاعدة هناك.

وكان موقع الخابور المحلي، ذكر أمس، أن رتلا للقوات الروسية مكون من 15 آلية وصل إلى قرية دير غصن بريف المالكية، قادما من القامشلي، حيث اتخذ من مدرستها الابتدائية مقراً له.

وأشار الموقع إلى أن الرتل يضم عناصر من قوات النظام بالإضافة إلى عدد من ناقلات الجند والسيارات العسكرية المزودة بالأسلحة الرشاشة.

يشار إلى أن القوات الروسية كانت انسحبت من قرية "قصر ديب" بريف بلدة المالكية، باتجاه قواعدها العسكرية في مدينة القامشلي، في 4 الشهر الجاري. 

وجاء انسحاب الروس من القرية بعد قيام القوات الأمريكية باعتراض دورياتهم بالإضافة إلى احتجاجات الأهالي المتكررة الرافضة لتمركز القوات الروسية.

ويحاول الروس التوسع في الحسكة والتركز بمواقع استراتيجية وقرب حقول النفط، إلا أن القوات الأمريكية تستمر في منعها من ذلك.

وكانت القوات الروسية بدأت الانتشار في الحسكة منذ تشرين الأول الماضي، عقب التوصل إلى اتفاق مع كل من تركيا وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، يقضي بتسيير دوريات على الشريط الحدودي لمسافات معينة لإبعاد "قسد" عن الحدود التركية، مقابل أن توقف أنقرة عملية "نبع السلام".

مقالات ذات صلة

هل تنسحب روسيا من شرق الفرات؟

استجابة لرغبة روسيا.. "الدفاع الوطني" يزيد حضوره في الرقة

في تطور مفاجئ.. القيادة الروسية في سوريا ترفع مقترحا للانسحاب من شرق الفرت

الحسكة.. توتر بين القوات الروسية و"قسد" بسبب دورية أمريكية

القائد العسكري في الهيئة يكشف حجم خسائر القوات المدعومة من روسيا جنوب إدلب

بأوامر من القوات الروسة.. الأمن الجنائي ينقل مقره في الميادين شرق دير الزور