من المستهدفون داخليا وخارجيا بقانون "قيصر"؟ - It's Over 9000!

من المستهدفون داخليا وخارجيا بقانون "قيصر"؟

بلدي نيوز - (خاص)

تفصلنا أيام معدودة عن تطبيق قانون "قيصر" على النظام السوري، وحلفائه وكل من يدعمه، والغاية من تطبيق القانون تتمثل في الضغط على النظام للدخول في حل سياسي، وقبول النظام بدخول التسوية السياسية.

أصوات معارضة للنظام وقانون "قيصر"

ظهر كثير من الأصوات المعارضة للنظام السوري تتحدث عن أن رغم القانون ضد النظام ولكن المتضرر الأكبر هو الشعب السوري؛ بينما قانون "قيصر" لم يستهدف سوى مؤسسات النظام مع ضمان استمرار المساعدات الإنسانية لجميع فئات أفراد المجتمع، والشعب السوري قبل صدور قانون "قصير" لم يكن يعيش في نعيم ورخاء؛ فالوضع الاقتصادي مزري تماما وانهيار الليرة مع الغلاء المعيشي أدى لوضع كارثي للشعب، ما تبعه من ارتفاع جنوني في الأسعار وسط فقدان الأجور والرواتب والمدخرات لأكثر من ثلث قيمتها الشرائية.

من المستهدف؟

وأكد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن العقوبات لا تستهدف الشعب السوري، بل حكومة النظام والجهات التي تحاول دعمه في إعادة الإعمار، مشيرا إلى أن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام مستثناة من العقوبات، وأهم المستهدفون داخليا:

١-رئيس الجمهورية.

٢-رئيس الوزراء ونائب رئيس الوزراء.

٣-أعضاء مجلس الوزراء.

٤-رؤساء الفرق والقوات المسلحة السورية، بما في ذلك. القوات البرية والقوات الجوية والبحرية وأجهزة المخابرات.

ه-القيادات في وزارة الداخلية السورية، بما في ذلك مديرية الأمن السياسي ومديرية المخابرات العامة وقوة الشرطة الوطنية.

٦-قادة ونواب قادة الفرقة الرابعة.

٧-قائد الحرس الجمهوري.

٨-مستشار الشؤون الاستراتيجية للرئيس.

٩-مدير ونائب مدير مركز الدراسات والبحوث العلمية.

١٠-مدراء السجون الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية.

١١-المحافظون ورؤساء الافرع الأمنية جميعاً في المحافظات السورية الـ 14 الذين تم تعيينهم من قبل الرئيس.

المستهدفون خارجيا:

١-القوات العسكرية التي تعمل عن عمد بنشاط عسكري داخل سوريا لصالح النظام السوري أو نيابة عنه كإيران أو روسيا.

٢-شركات المرتزقة.

٣- من يبيع أو يقدم سلعاً أو خدمات أو تكنولوجيا أو معلومات أو دعماً يسهل بشكل كبير صيانة أو توسيع الإنتاج المحلي للنظام السوري من الغاز الطبيعي أو البترول ومنتجاته.

٤-من يبيع أو يوفر عن عمد الطائرات أو قطع غيار الطائرات التي تستخدم للأغراض العسكرية في سوريا لصالح النظام أو نيابة عنه لأي شخص أجنبي يعمل في منطقة يسيطر عليها بشكل مباشر أو غير مباشر النظام.

٥-كل من يقدم دعم مالي ومن يساهم بحركة إعادة الإعمار ومن يوفر خدمات بناء أو هندسة للنظام.

شروط رفع العقوبات:

١-إطلاق جميع المعتقلين السياسيين، ومنح المنظمات الدولية لحقوق الإنسان حق الوصول إلى السجون ومراكز الاعتقال.

٢- محاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا، وتقديمهم إلى المحكمة الدولية، وتأمين الدخول في عملية سياسية مع مصالحة وحوار.

٣- تأمين العودة الآمنة والطوعية للسوريين للاجئين.

٤-وقف عمليات القصف بالطيران من قبل النظام أو روسيا للمدنيين.

٥-التزام قوات النظام مع القوات الروسية والإيرانية والكيانات المرتبطة بها وقف قصف المنشآت الطبية والاستشفائية ودور التعليم والمجمعات السكنية أو التجارية.

٦-وقف القيود التي تضعها القوات السورية والروسية والإيرانية، عن وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق والمدن والقرى المحاصرة، والسماح للمدنيين بحرية الانتقال.

مقالات ذات صلة

"قسد" تُسعِف "الأسد" في أزمة الوقود

إعلام النظام: واشنطن أخرجت صهاريج من النفط السوري باتجاه العراق

دعوة أمريكية للنظام والمعارضة السورية إلى متابعة اجتماعات اللجنة الدستورية

موقع ألماني يسلط الضوء على أطفال سوريين يعملون بجمع القمامة

مديريات التربية في مناطق المعارضة تعلن موعد بدء العام الدراسي

إيران: أمريكا ستفشل في تغيير بشار الأسد خلال الانتخابات القادمة