غليان يسود الشارع في درعا والسويداء - It's Over 9000!

غليان يسود الشارع في درعا والسويداء

 بلدي نيوز – (مصعب حسن) 

يعاني السوريون هذه الأيام أوضاعا معيشية صعبة في ظل الظروف الاقتصادية وخاصة بعد تدهور الليرة السورية، فقد قفزت أسعار المواد الغذائية الأساسية خلال الشهرين الماضيين بشكل جنوني في درعا والسويداء. 

أسعار المواد 

يقول حسن مرعي 37 عاما، لمراسل بلدي نيوز "إنه كان يستلم على البطاقة الذكية اسطوانة الغاز كل 40 يوما، أما الآن فأصبح يستلم كل أربعة شهور اسطوانة واحدة؛ فيضطر لشراء اسطوانة الغاز المنزلي بسعر 12500 ليرة للواحدة من السوق الحر". 

ويضيف أن ما يستلمه من مواد تموينية كل شهر مرة واحدة لا يكفي عائلته سوى يومين.

الأسواق الشعبية بديلة

وأفاد أحد المواطنين لمراسلنا أنهم يتوجهون للأسواق الشعبية، حيث تكون الأسعار أقل من المحال التجارية، ويضيف "الأسعار تتغير كل يوم، فقد انخفضت القوة الشرائية لدى المواطنين بسبب ارتفاع الأسعار وزيادة البطالة".

وقال "في سوق الجمعة الشعبي في مدينة نوى غربي محافظة درعا، وصل سعر البطاطا 250 ليرة أما البندورة 150 ليرة، أما الخيار البلدي فيباع 400 ليرة".

وذكر أن الأسعار تتغير من بلدة إلى أخرى في ظل غياب الرقابة على التجار أو المحال التجارية.

إيجار لا يكفي

يقول عمر حمدان، وهو أب لطفلين ويسكن خيمة في سهول حوران لمراسل بلدي نيوز "إنه يعمل في أحد المزارع ويتقاضى عن كل ساعة عمل 350 ليرة سورية ويعمل في اليوم بين 9-10 ساعات"، مضيفا، أن ما يجنيه من عمله في هذه المزرعة لا يكفيه إلا لشراء المواد الأساسية للبيت، حيث استغنى عن اللحوم والفواكه، حسب قوله.

ويضيف حمدان أن ابنه الصغير بحاجة لعلبة حليب بسعر 3500، وهي من النخب الثاني التي لا تكفي لأسبوع على أكثر تقدير. 

احتجاجات السويداء

وخرجت مدينتا السويداء وشهبا في مظاهرات جنوب البلاد، اليوم الأحد، بدفع من الوضع الاقتصادي المتردي وخلال المظاهرات وصل المحتجون إلى ساحة السير أمام مبنى محافظة السويداء، مستنكرين انهيار الليرة السورية، وما وصفوه بالفساد الحكومي، ورفعوا شعار "بدنا نعيش".

وهتف المتظاهرون بسقوط النظام، وهتفوا "الشعب يريد إسقاط النظام"، و"يالله ارحل يا بشار". 

وتواصل الليرة السوريّة انهيارها أمام الدولار الأمريكي، ليبلغ الانهيار حدا غير مسبوق، وسجّل صرف الدولار الأمريكي اليوم 2700 ليرة سورية مبيعا، و2625 ليرة سورية شراء بدمشق، مع اختلاف السعر بين مدينة وأخرى وبين وقت وآخر.

الجدير بالذكر أن قانون قيصر لحماية المدنيين سوف يدخل حيز التنفيذ في 17 من هذا الشهر، وتوقع الكثير من الخبراء ان الليرة السورية سوف تنهار بشكل كبير بعد بدء تنفيذ هذا القانون.

مقالات ذات صلة

سوء التصريف يتسبب بخسائر للقطاع الزراعي في درعا

شهداء بقصف روسي على إدلب وقتلى للنظام بمواجهات في ريف اللاذقية

إصابة مدير مشفى إزرع بدرعا وجوامع "قرفا" تحذر المدنيين من الخروج

أهالي مختطفين من درعا يدفعون فدية شيخ من السويداء

مسلحون يغتالون شقيق أبرز قياديي الجنوب السوري

عودة عمليات الخطف المتبادل بين درعا والسويداء