أطباء في إدلب يصطفون مع الفقراء ضد قرار لـ"النقابة" - It's Over 9000!

أطباء في إدلب يصطفون مع الفقراء ضد قرار لـ"النقابة"

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

رفض عدد من الأطباء العاملين في الشمال السوري المحرر، قرار نقابة الأطباء بتحديد تسعيرة كشفية المريض في المناطق المحررة بمحافظة إدلب، وأصر الأطباء على موقفهم الإنساني في معالجة المرضى والتصرف ومراعاة قدرة المرضى المادية. 

وكانت حددت "نقابة أطباء إدلب الحرة" يوم الأربعاء الثالث من حزيران، تسعيرة كشفية المريض الطبية بالنسبة للطبيب العام بــ 2 دولار أمريكي كحد ادنى أو ما يعادلها من العملات النقدية، وستة دولار كحد اقصى أو ما يعادلها من العملات النقدية، أما بالنسبة للطبيب الاختصاصي فإن الحد الأدنى هو 3 دولار أو ما يعادلها من العملات النقدية، والحد الأعلى 8 دولار أو ما يعادلها من العملات النقدية.

وقالت النقابة في بيانها أيضا، "يحق للطبيب اختيار قيمة الكشف الطبي حسب ما يراه مناسبا وذلك ضمن حدود التسعيرة المتفق عليها، ويضاف للتسعيرة قيمة الإجراءات التشخيصية حسب كل اختصاص ويترك للطبيب تقدير القيمة ضمن الحدود المتعارف عليها لكل اختصاص".

ولاقى القرار رفضا من العديد من الأطباء العاملين في شمال غربي سوريا، منددين بذلك في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وتدني سعر صرف الليرة السورية بشكل كبير أمام الدولار، حيث وصل سعر الصرف إلى أكثر من ألفي ليرة أمام الدولار الواحد.

وفي تصريح خاص لبلدي نيوز، قال الطبيب "محمد رائد الحمدو" وهو طبيب داخلية وغدد عامل في الشمال السوري، إن القرار الخاص بتحديد  أجور الكشف  الطبي الصادر عن مجلس النقابة في ادلب غير مبرر.

وأوضح الطبيب "الحمدو"، أن بعض الأطباء يرفعون أجور معاناتهم دون قرار، والبعض يراعي ظروف الناس، حيث أن الأمر يعود للتربية المنزلية والرادع  الديني والأخلاقي للطبيب.

وأشار إلى أن الطب مهنة إنسانية يجب أن لا تتأثر بتصرفات أصحاب المهن الأخرى، لكن من غير المقبول أبدا التجاهل المجتمعي لتصرفات أصحاب المهن الأخرى والتركيز على أصحاب المهنة الطبية.

ولفت إلى أنه من غير المقبول من بعض الزملاء أصحاب العقود الدولارية العديدة (وخاصة من لا يملك عيادة خاصة) أن يسجلوا مواقف على النقابة.

بدوره، الطبيب "شاكر الحميدو" قال في منشور له على صفحته الشخصية بفيسبوك، أمس الخميس، "ما رأيته اليوم من شتم واتهامات باطلة بحق من وقف مع الناس لسنوات طويلة بكل طاقاتنا وقوتنا آلمني كثيرا".

وأشار إلى أن قرار نقابة الاطباء الذي صدر هو فقط لتنظيم العمل الطبي مع العلم أن النقابة ناقشت الموضوع لعدة أيام وأن القرار غير ملزم لأحد، وهو قرار تنظيمي مثل أي قرار يصدر عن حكومات المناطق المحررة، لافتا إلى أنه ليس عضواً في نقابة الأطباء الأحرار في محافظة إدلب، ولم يتقاضَ أجر معاينات أو أعمال جراحية منذ سنوات طويلة.

وأضاف "الحميدو"، أن أعضاء نقابة أطباء إدلب خاصة والمحرر عامة هم من خيرة الأشخاص الثوريين ولهم بصمة ومواقف مشرفة في تاريخ ثورتنا العظيمة وهم لا يتقاضون أي مال مقابل عملهم في نقابة الأطباء، بحسب قوله.


مقالات ذات صلة

انهيار سعر صرف الليرة أمام الدولار

مجزرة في أريحا والعثور على مقبرة جماعية في أعزاز

منظمات عاملة في شمال غرب سوريا تصدر بيانا مشتركا حول كورونا

"منسقو استجابة سوريا" يطالب بوقف العمليات العدائية في إدلب

إدلب.. ارتفاع حصيلة شهداء أريحا إلى خمسة مدنيين

أردوغان يرد على غارات روسيا في إدلب ويتوعد بشن عملية عسكرية