مهجرو مدينة حماة يحيون الذكرى التاسعة لمجزرة العاصي - It's Over 9000!

مهجرو مدينة حماة يحيون الذكرى التاسعة لمجزرة العاصي

يلدي نيوز - (أحمد العلي) 

دعا أبناء مدينة حماة وريفها ممن هجروا قسريا إلى الشمال السوري للخروج في مظاهرة، اليوم الخميس، وذلك لإحياء ذكرى المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام في مدينة حماة ومحاسبة الفاعلين وللتأكيد على استمرار ثورة الحرية والكرامة حتى رأس النظام ونظام حكمه. 

ويصادف، تاريخ 3 حزيران، الذكرى التاسعة لواحدة من أكبر وأفظع المجازر التي ارتكبتها قوات الأسد والميليشيات التابعة لها في حماة وذلك في جمعة "أطفال الحرية" عام 2011 والتي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من أبناء المحافظة دون محاسبة مرتكبيها لليوم. 

وقال مراسلنا في حماة، إنه بتاريخ 3 حزيران من عام 2011 قام عناصر يتبعون للأمن العسكري وجيش الأسد والشبيحة الذين جندهم النظام للقتال بجانبه بإطلاق الرصاص الحي وبشكل مباشر على المتظاهرين الذين خرجوا للتظاهر في ساحة العاصي أثناء توافدهم من مختلف أحياء المدينة ومدن وبلدات ريفها في الجمعة التي أطلق عليها ناشطون آنذاك "جمعة أطفال الحرية".

وأكد ناشطون، أن عناصر الأجهزة الأمنية انتشروا في معظم المباني والأحياء المؤدية لوسط المدينة في "ساحة العاصي"، حيث تمركزوا في ثلاث نقاط، ونشرت القناصة فوق أسطح المباني الحكومية والسكنية في ثلاث مناطق رئيسية، وهي منطقة المرابط فوق ملجأ الأيتام والمباني المحيطة بها وفوق مبنى الحزب الجديد وقيادة الشرطة في منطقة الحاضر وفوق مبنى المحافظة والمركز الثقافي ومبنى النفوس القديم بالإضافة لمختلف الشوارع المؤدية لساحة العاصي شوارع العلمين والحاضر والدباغة والمرابط. 

ووثق ناشطون يومها العديد من الفيديوهات والصور التي تثبت إطلاق الرصاص الحي المباشر من قبل قوات الأمن على المدنيين لتفريقهم ومنع وصولهم لساحة العاصي، كما وثقوا استشهاد أكثر من 65 مدني بينهم 4 أطفال، بالإضافة لعشرات الجرحى.

مقالات ذات صلة

صحيفة فرنسية: نحو مليوني طفل يواجهون الموت شمال سوريا

لأول مرة منذ بداية العام.. النظام يقصف مدينة الدانا بإدلب

واشنطن تعترف بشن ضربة جويّة شمال سوريا

الدفاع المدني يكشف حصيلة وفيات كورونا في الشمال السوري ليوم الخميس

تعرّف إلى آخر حصيلة لإصابات "كورونا" شمال سوريا

"الدفاع المدني" يعلن عن حصيلة وفيات كورونا شمال سوريا