مقتل قيادي بفصائل المصالحات في درعا - It's Over 9000!

مقتل قيادي بفصائل المصالحات في درعا

بلدي نيوز – (مصعب حسن) 

قتل قيادي من فصائل المصالحات متأثرا بإصابته قبل أيام، إثر الكمين الذي تعرض له أعضاء اللجنة المركزية في ريف درعا الغربي. 

وأفاد مراسل بلدي نيوز في درعا، بأن مهند الزعيم توفي صباح اليوم الأحد، متأثرا بإصابته قبل يومين إثر الكمين الذي تعرض له أعضاء اللجنة المركزية في ريف درعا الغربي.

وأضاف مراسلنا، أن الزعيم كان مرافقا لأعضاء اللجنة الذين تعرضوا لمحاولة اغتيال من قبل مجهولين شمال مدينة المزيريب، قرب معمل الكنسروة يوم الأربعاء الفائت.

وأضاف مراسلنا، أن الزعيم شغل مناصب قيادية في المعارضة المسلحة قبل سيطرة قوات النظام على الجنوب السوري صيف العام 2018.

وعمل الزعيم على "تسوية" وضعه، وبقي في بلدته طفس، ولم يتبع لأي جهة عسكرية. 

وينحدر الزعيم من مدينة طفس غرب محافظة درعا وهو من مواليد العام 1991.

ما هي اللجنة المركزية؟

تشكلت اللجنة في شهر آب/أغسطس عام 2018 بعد سيطرة قوات النظام على الجنوب السوري. 

اللجنة المركزية هي ذاتها لجنة التفاوض التي كانت تفاوض قوات النظام قبل أن تسيطر الأخيرة على المنطقة بشرط عدم دخول قوات النظام إلى مدينة طفس. 

وتضم اللجنة عددا من قادة سابقين لفصائل المعارضة السورية إضافة لعدد من وجهاء المنطقة.

وتتخذ اللجنة المركزية من مدينة طفس مقرا لها، ويعد القائد السابق في لواء المعتز بالله "محمود البردان أبو مرشد" أبرز أعضاء هذه اللجنة  والذي تعرض لعدة محاولات اغتيال منذ توقيع اتفاق التسوية صيف العام 2018.

وكانت اللجنة تعرضت لكمين مساء يوم الأربعاء الفائت بعد عودتهم من اجتماع مع أحمد العودة قائد فرقة شباب السنة سابقا في مدينة بصرى الشام.

مقالات ذات صلة

اغتيال عنصر من قوات النظام في درعا

إحصائية تكشف أعداد القتلى والمعتقلين وعمليات الاغتيال في درعا خلال شهر أيلول

إسقاط طائرة روسية بريف إدلب واستمرار الاغتيالات في درعا

أثناء تنفيذه عملية اغتيال.. مقتل شاب في درعا

اغتيال عنصر سابق في المعارضة السورية

قتلى وجرحى من "الدفاع الوطني" بهجوم مجهولين في الرقة