دكتور بجامعة تشرين: ما يفعله مخلوف هو شرخ لصفوف العلويين - It's Over 9000!

دكتور بجامعة تشرين: ما يفعله مخلوف هو شرخ لصفوف العلويين

بلدي نيوز – (خاص) 

نشر المدرس في كلية الاقتصاد بجامعة تشرين الدكتور أحمد أديب أحمد على صفحته "فيسبوك" منشوراً قال فيه، إن فيديوهات رامي مخلوف تسببت بخلق شرخ في صفوف الطائفة العلوية، ويحمله مسؤولية انهيار الليرة السورية. 

وجاء في المنشور للدكتور أحمد الذي يعرف نفسه بأنه باحث ديني مختص في الطائفة العلوية، "مازال رامي مخلوف يشرخ صفوف العلويين والناس نيام يصفقون، فاستيقظوا يا أيها الناس وكفى انجراراً بالعواطف، منشوره الأخير (المعايدة) خنجر والغريب كمية التهليل له"، بحسب وصفه.

وأضاف الأحمد الذي يقدم منذ عام برنامجا على صفحته في فيسبوك وقناته على يوتيوب تحت عنوان "إشراقات علوية" بسلسلة تعليقات على منشور رامي مخلوف الأخير، "يقول مخلوف: نتمنى من الجهات الأمنية التوقف عن ملاحقة الموالين الوطنيين والانتباه إلى المجرمين المرتكبين، وهذا كلام خطير لا يختلف عن كلام المعارضة في عام 2011".

وتابع الأحمد، "أما بالنسبة لكلامه عن تحويل مبلغ ما يقارب مليار ونصف المليار ليرة سورية لجمعية البستان وجهات أخرى، كي تستمر بتقديم الخدمات الإنسانية لمستحقيها بصدق وأمانة،.. فالكل يعرف أنه لا علاقة له بالجمعية منذ العام الماضي ومن هي الجهات الأخرى، وما هو الدليل على التحويل، وهل منشور فيسبوك هو الدليل؟ ثم إن المحسن لا يُلحق إحسانه بالمنة لأن الفضل لله، وهل يعقل أن أُحسن للناس ثم أنشر ذلك على فيسبوك؟ ... عيب".

وأردف؛ "يقول مخلوف: إن طريق الحق صعب وقليلٌ سالكوه لكثرة الخوف فيه لدرجة أن الأخ يترك أخيه خوفاً من أن يقع الظلم فيه!!، وهذا اتهام مباشر بأن أخاك تركك لا لأنه مقتنع بل لأنه مضغوط عليه".

ووجه الدكتور في منشوره رسالة لمخلوف، قائلا "اذكر يا رامي أنه ليس لنا معك مشكلة شخصياً، وكنا نحبك عندما كنت محسناً، لكن ما ينفعك إحسانك عندما تقسم صف العلويين وتحدث الشرخ وتحارب الرئيس بهم، واسمع يا رامي لا أحد يبقى على حاله طالما هو بشر والمنافق ينقلب من عدو إلى صديق". 

 وقدم الدكتور نصيحة لمخلوف، بقوله: "تخلص يا رامي من الايدي التي تحركك، ولا تصدق وعودها، لأنها لا تمون على ذرة تراب في سورية الأسد".

ولم ينس من توجيه الاتهام لمخلوف، "وتذكر أنك ترتكب إثماً عظيماً بتحريضك غير المباشر على سيد الوطن، الناس بسطاء ولا تستثمر فقرهم وحاجتهم ببعض الكلمات الرنانة، وكان الأولى بدك دعم الاقتصاد وقيادة جيش التجار ورجال الأعمال لإنقاذ الليرة السورية، ولكنك فعلت العكس ودمرت الليرة السورية في السنة الأخيرة، وأثقلت كاهل الفقراء بالفقر وأنت تضحك عليهم بتذكيرهم بفضلك وإحسانك".

وختم حديثه، " لعبتك مكشوفة وسيلحق بك كل تاجر ورجل أعمال وضع يده بيدك وسار على نفس الطريق دون استثناء، ونصيحة لك... لا تختبر صبر الأسد".

يشار إلى أن رامي مخلوف ابن خال رأس النظام وأبيه يتزعمان الاقتصاد السوري منذ سيطرة الأسد الأب بالقوة على حكم سوريا، ويعملان على إدارة مملكة آل الأسد الاقتصادية ويسيطران على معظم المؤسسات الخاصة والقطاع المشترك عن طريق المحسوبية واستخدام الأفرع الأمنية لتدعيم سيطرتهم.

وكان المخلوف قد ظهر مؤخراً بعدة تسجيلات مرئية على صفحته في فيسبوك، على خلفية الخلافات الاقتصادية مع آل الأسد حول ملكية شبكة سيرياتل الخليوية، وأن نظام الأسد أصدر قرارات بالحجز على أملاكه المنقولة وغير المنقولة ومنعه من السفر خارج القطر.

‏ما زال رامي مخلوف يشرخ صفوف العلويين والناس نيام يصفقون.. فاستيقظوا يا أيها الناس وكفى انجراراً بالعواطف.. منشوره...

تم النشر بواسطة ‏الدكتور أحمد أديب أحمد‏ في الأحد، ٢٤ مايو ٢٠٢٠

مقالات ذات صلة

هبوط بسعر صرف الليرة أمام الدولار

تعرف إلى سعر صرف الليرة السورية

انخفاض الذهب رسميا 6000 ل.س

تعرف إلى سعر صرف الليرة أمام الدولار

تعرّف إلى سعر صرف الليرة أمام الدولار

صحيفة موالية: الأسرة السورية تحتاج 295 ألف شهريا للغذاء الضروري فقط!