وزيرة الشؤون الاجتماعية تشن هجوما على المتعطلين جراء كورونا - It's Over 9000!

وزيرة الشؤون الاجتماعية تشن هجوما على المتعطلين جراء كورونا

بلدي نيوز - (فراس عزالدين) 

بررت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في حكومة اﻷسد، "ريما القادري"، أن السبب في عدم منح الدفعة الأولى من المتعطلين جراء أزمة الكورونا المنحة المستحقة لهم، هو أن وزارة المالية لم تتمكن من إنجاز كل شيء، مما أدى لتأخر صرف المنحة لبعد عيد الفطر. 

وهاجمت "القادري" المتعطلين الذين تأخرت منحتهم بالقول؛ "كتير مؤذي نفسيا تكون عم تشتغل من قلبك وبكل طاقتك لتدعم حدا وتوقف جنبو لأنو هي مسؤوليتك ولازم تفكر بحلول من خارج الصندوق وبنفس الوقت بتلاقي ذات الشخص عم يتناولك بكلام غير محق".

وسخر موقع "سناك سوري"، من تعليق "القادري" جاء فيه؛ (فعلا كتير مؤذي، والأكثر أذى إنو يعيق الروتين استلام المستحقين للمنح بالعيد وما يعرفوا كيف يردوا على أسئلة أولادهم وقت يطلبوا منهم شي وهني مو قادرين يدفعوا).

وقالت "القادري"، أنهم "الوزارة" تابعوا مع وزارة المالية العمل لتسليم المنحة للعدد الأكبر الممكن بسقف 20 ألف مستفيد للمرحلة الأولى، وأرسلوا قائمة أسماء بعدد 9699 مستحقا، واضطرارهم إرسال القوائم على دفعات؛ نظرا لتزامن التسديد مع استحقاق الرواتب ومكافآت المسرحين، ما يخفف العبء على وزارة المالية ويتيح المزيد من الوقت للتدقيق لدى الجهات ولدى الوزارة.

وبحسب "القادري"؛ العملية لم تكن سهلة، فهي تحتاج إلى مطابقة المعلومات وفلترتها، إلا أنهم تمكنوا من تقديم القوائم لوزارة المالية، وأضافت؛ "اعتقدنا أن الوقت كاف لديهم لتوجيه مديرياتهم في المحافظات لصرف منحة بدل التعطل، لكن للأسف لم يتمكنوا من إنجاز كل شيء لأن جزء من العمل يحتاج إجراءات من المصرف المركزي".

وزعمت "القادري"، أن الموضوع وضع على "سكة التنفيذ"، وسيستمرون بالعمل خلال فترة العيد لتدقيق باقي البيانات.

وبررت "القادري" للروتين الذي تسير به "منحة المتعطلين" بالقول؛ "يجب ألا ننسى أن هذا الشيء يتم لأول مرة على المستوى التنفيذي، وسعينا مع وزارة المالية كي يتم الصرف للمستحقين يوم الجمعة والسبت وكل شيء جاهزا لكن كان عندهم ظروف فنية منعتهم من التجاوب مع طلبنا، وبأسرع وقت بعد العيد يبدأ التطبيق وسوف يتم نشر القوائم على موقع الوزارة.

يشار إلى، أنّ حكومة اﻷسد قررت مطلع شهر أيار/مايو الجاري صرف منحة 100 ألف ليرة للذين فقدوا مصدر دخلهم جراء عطلة كورونا، وسط وعود بسدادها لهم قبل عيد الفطر، إلا أن أملهم ذهب أدراج الرياح، وسط موجة الغلاء التي تجتاح البلاد.

ولفت تقرير "سناك سوري"، إلى أن المصارف اتهمت مؤخرا وزارة المالية بأنها السبب في عدم إيقاف اقتطاع أقساط قروض ذوي الدخل المحدود وفق توجيهات المركزي لمدة 3 أشهر مراعاة لظروف المواطنين خلال عطلة كورونا، إلا أن المالية نفت أن تكون هي السبب لاحقا.

مقالات ذات صلة

الصحة العالمية: فيروس كورونا سيزداد سوءا

معبر "باب الهوى" مغلق أمام المسافرين والمرضى

فورين بوليسي: "خطة خطيرة" ينفذها بوتين لصالح الأسد

السلطات التركية توقف 40 سوريا عبروا الحدود بطريقة غير شرعية

أردوغان وبوتين يبحثان عبر الهاتف التطورات في سوريا

ألمانيا.. إلقاء القبض على سوريين للاشتباه بمشاركتهما بإعدام عسكري للنظام