رسالة من دريد الأسد لابن عمه بشار.. ما فحواها؟ - It's Over 9000!

رسالة من دريد الأسد لابن عمه بشار.. ما فحواها؟

بلدي نيوز - (خاص)

وجه دريد الأسد رسالة إلى ابن عمه رأس النظام بشار الأسد ألمح فيها إلى ما فعلته زوجته أسماء الأخرس وأنها سبب فيما يجري من خلافات عائلية فضحها "رامي مخلوف" في تسجيلاته الماضية.

وقال دريد الأسد ابن رفعت الأسد في منشور على صفحته على الفيسبوك ، أمس الجمعة" من تقربه زوجته من أهله تقويه بين الناس! ومن تقربه من أهلها ..تضعفه بين أهله وتضعفه بين الناس".

وكان علق رياض حجاب رئيس الوزراء السوري الأسبق المنشق عن نظام الأسد، على الخلاف المستعر بين بشار الأسد وابن خاله رامي مخلوف، كاشفا أن الخلاف داخل عائلة الأسد يمتد إلى أسماء الأخرس وماهر الأسد. 

واعتبر أن "الخلاف القائم يعكس تفكك الدائرة الضيقة المحيطة ببشار الأسد، وقال إن مقربين من القصر عبروا له عن امتعاضهم من سطوة آل مخلوف على بشار الأسد ودعمه لهم لوضع أيديهم على مفاصل الاقتصاد السوري برمته، وإخراجهم الجزء الأكبر من ثروتهم للخارج لحمايتها.

وأوضح حجاب أنه بالإضافة إلى الخلاف القائم بين أسماء الأخرس ورامي مخلوف؛ "هنالك صراع آخر في الكواليس بين أسماء وبين ماهر الأسد وزوجته منال جدعان، كما يدور في الخفاء صراع بين رجال الأعمال المحسوبين على آل الأسد، وآل مخلوف، وآل شاليش، ما يفسر إجراءات الاعتقال والحجر ومنع السفر".

وكشف موقع "ديلي بيست" الأمريكي في تقرير سابق أن زوجة بشار الأسد أسماء تقف وراء جميع التطورات الجارية في دمشق لاسيما ملاحقة رجل الأعمال السوري رامي "مخلوف".

ونوه التقرير إلى أنه بعد وفاة حافظ الأسد وصعود نجله بشار إلى السلطة، تحولت أنيسة للقوة الحقيقية وراء السلطة، وحاولت منع زوجته اللندنية من الوصول إلى مفاصل السلطة لأنها لم تكن تثق بها أو تحبها في الوقت ذاته، إلا أن أنيسة ماتت عن عمر يناهز الـ 86 عاما في 2016، ومنذ ذلك الوقت نظر إلى أسماء "44 عاما" الآن بالقوة الصاعدة، وبنت قاعدة قوة لها ولعائلتها المباشرة مستقلة عن العائلات العلوية التي ينتمي إليها الأسد.

الجدير بالذكر أن الحرب اشتعلت بين طرفي الصراع "مخلوف-اﻷسد" على خلفية فضيحة اللوحة التي اشتراها بشار اﻷسد، هديةً لزوجته (أسماء الأخرس)، بقيمة ثلاثين مليون دوﻻر،سبقها تسريبات نسبت ﻵل مخلوف أيضا، حين كشف هذا اﻷخير عبر صحفٍ روسية، ملكية "شركة تكامل" وعائديتها لـ"آل اﻷخرس"، والتي تتفرد بتوزيع "الغذاء" على السوريين في مناطق النظام، تحت اسم "البطاقة الذكية".

مقالات ذات صلة

السوريون في المقدمة.. تقرير يكشف أرقام النازحين داخليا في العالم

تقرير أممي: يكشف حجم الخسائر في سوريا خلال ثماني سنوات من الحرب

تقرير.. مالطا ساعدت نظام الأسد بالتهرب من العقوبات الأمريكية

وفاة شاب على طابور البنزين في طرطوس

منظمة "رايتس وتش": الأسد فرض عقوبة جديدة على السوريين في الخارج

نائب بـ"برلمان الأسد": هذا المجلس للكلام فقط ومن حق المواطن السب علينا وعلى الحكومة