تركيا.. تطورات جديدة في مقتل الشاب "علي العساني" تؤكد القتل العمد - It's Over 9000!

تركيا.. تطورات جديدة في مقتل الشاب "علي العساني" تؤكد القتل العمد

بلدي نيوز

طالب الادعاء العام التركي بإنزال عقوبة السجن المؤبد على شرطي أنهى حياة شاب سوري في ولاية أضنة، بعد أن دحضت تسجيلات كاميرات المراقبة رواية "القتل الخطأ" التي قدمها الشرطي للقضاء.

وقالت رئاسة الادعاء العام في أضنة، إن تسجيلات الكاميرات أظهرت بأن الضحية علي العساني الحمدان (18 عاماً) لم يواصل سيره بعد أن دخل شارعاً ضيقاً، واستدار عائداً باتجاه الشرطي.

وأضافت أن الشرطي أدخل رصاصة إلى بيت نار مسدسه بعد أن استدار الشاب السوري، وأطلق النار عليه وجهاً لوجه، على عكس روايته حول تعثره وخروج رصاصة من المسدس عن طريق الخطأ.

وطالب الادعاء العام إنزال عقوبة السجن المؤبد بحق الشرطي "فاتح كاراجا" بتهمة القتل العمد، مؤكداً أن الحادثة لم تشهد أية مطاردة كما ادعى المتهم وفقاً لما أكدته التسجيلات المصورة.

كما كشفت رئاسة الادعاء العام عن تورط مديرية مختبرات الشرطة الجنائية في أضنة بتلفيق تقرير حاولت من خلاله تخليص الشرطي من تهمة القتل العمد.

وزعم التقرير أن "الثقب الموجود في منطقة الصدر اليسرى من قميص الضحية شكّلته الرصاصة الارتدادية".

وأكد الادعاء العام استحالة قبول فرضية التقرير، مشيراً إلى أن روايته تعارض ما سجلته كاميرات المراقبة.

في حين وافقت محكمة الجنايات العليا التاسعة في أضنة على قبول لائحة الاتهام الموجهة إلى الشرطي، وستبدأ محاكمته بتهمة القتل العمد خلال أسابيع قليلة.

ولاقت حادثة مقتل الشاب علي ردود فعل غاضبة من قبل السوريين والأتراك على مواقع التواصل، منددين بتصرف الشرطة التركية حيال الحادثة، فيما طالب عدد منهم بمحاسبة عنصر الشرطة وقيام الأهل برفع دعوى قضائية ضده.

المصدر: الجسر ترك

مقالات ذات صلة

الاتحاد الأوروبي يعتزم تمويل مشاريع عمل للسوريين في تركيا

محكمة أوروبية: رفض "الخدمة العسكرية" في سوريا لا يعني الحق في اللجوء

بعد أسابيع من الانتظار.. النظام ينوي فتح المعابر مع لبنان لإدخال العالقين

استئناف ترحيل اللاجئين القصر من اليونان إلى فرنسا

ألمانيا.. السوريون يحتلون المركز الأول بعدد الأطباء الأجانب

الهلال الأحمر التركي يوجه تحذيرا للسوريين