إعفاءات أوروبية لنظام الأسد بسبب كورونا - It's Over 9000!

إعفاءات أوروبية لنظام الأسد بسبب كورونا

بلدي نيوز 

قال ممثل بريطانيا في مجلس الأمن الدولي جوناثان ألين، إن الإمدادات الطبية المستخدمة لأغراض إنسانية في سوريا لا تخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي أو للعقوبات البريطانية المفروضة على النظام السوري. 

وأضاف ألين، أن هنالك إعفاءات إضافية من العقوبات متاحة للأنشطة الإنسانية في سوريا، بما في ذلك المناطق التي يسيطر عليها النظام.

وأشار إلين خلال إحاطة بشأن سوريا في مجلس الأمن عبر الفيديو، أمس الاثنين، إلى أن المشكلات التي تواجه قطاع الصحة والاقتصاد في سوريا هي "ليست نتيجة العقوبات، بل نتيجة لأفعال النظام السوري المتمثلة بالمحسوبية والفساد وسلوكه الوحشي في الحرب، وإذا كان النظام وحلفاؤه يريدون رفع العقوبات، فإنهم يعرفون ما يجب عليهم فعله: الانخراط بجدية مع عمل المبعوث الأممي الخاص في التوصل إلى عملية سياسية لتحقيق نهاية سلمية للصراع السوري".

وطالب ممثل بريطانيا النظام بالإفراج عن السجناء السياسيين والأشخاص المستضعفين على نطاق واسع من سجون النظام، وضمان توفير الرعاية الطبية لأولئك الذين لا يزالون قيد الاحتجاز، مؤكداً أنه لن يكون هناك أي تمويل لإعادة الإعمار في سوريا، دون المشاركة الحقيقية للنظام في عملية سياسية موثوقة ومستدامة.

ودعا ألين إلى محاسبة المسؤولين عن الاستهداف المتعمد للبنية التحتية والمدنيين في سوريا، مشيراً إلى الأدلة التي قدمتها لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة، وتقرير منظمة العفو الدولية الذي يؤكد مسؤولية النظام عن (18) اعتداء على مرافق طبية ومدارس في شمال غرب سوريا، إلى جانب مسؤوليته عن هجمات بالأسلحة الكيميائية وفق تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

مقالات ذات صلة

السوريون في المقدمة.. تقرير يكشف أرقام النازحين داخليا في العالم

بعد مراسلات دامت تسع سنوات.. النظام يرفع قيمة الوجبة الغذائية لموظفيه

42 منظمة سورية ترحب بقرار الحكومة الهولندية بمحاسبة الأسد

تقرير أممي: يكشف حجم الخسائر في سوريا خلال ثماني سنوات من الحرب

تقرير.. مالطا ساعدت نظام الأسد بالتهرب من العقوبات الأمريكية

وفاة شاب على طابور البنزين في طرطوس