"منسقو استجابة سوريا" يحصي أعداد النازحين العائدين لمناطقهم - It's Over 9000!

"منسقو استجابة سوريا" يحصي أعداد النازحين العائدين لمناطقهم

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

أصدر فريق "منسقو استجابة سوريا"، بيانا، أحصى خلاله أعداد النازحين العائدين من مناطق النزوح إلى القرى والبلدات الآمنة نسبياً، في ريفي إدلب وحلب، منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غرب سوريا مطلع شهر آذار الماضي حتى اليوم الجمعة 15 من مايو/ أيار الجاري. 

وقال الفريق في بيانه، إن "الفرق الميدانية التابعة لمنسقي استجابة سوريا تتابع إحصاء أعداد النازحين العائدين من مناطق النزوح إلى القرى والبلدات الآمنة نسبياً بريف إدلب وحلب، حيث وثقت الفرق الميدانية لمنسقي الاستجابة عودة 267,649 نسمة منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا بتاريخ الخامس من شهر آذار 2020، وهو أقل من العدد المتوقع لحركة العائدين إلى المنطقة لعدة أسباب أبرزها، تزايد خروقات قوات النظام للاتفاق المعلن عنه، وعدم الالتزام الفعلي بهذا الاتفاق".

ولفت الفريق أن سبب عدم التزام قوات النظام بكافة الاتفاقيات، وخاصةً الانسحاب من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً وفق اتفاق "سوتشي" السابق (مناطق معرة النعمان وريفها وسراقب ومناطق ريف حماة)، حرم أكثر من نصف مليون مدني من العودة إلى مناطقهم وبالتالي بقائهم في مخيمات النزوح لفترة طويلة الأمد.

وأشار إلى الضعف الكبير في عمليات الاستجابة الإنسانية لمناطق عودة النازحين من قبل المنظمات والهيئات الانسانية العاملة في محافظة إدلب، مطالباً بزيادة فعالية العمليات الانسانية من قبل المنظمات العاملة في المنطقة في المناطق التي تشهد عودة النازحين إليها.

وطالب الفريق جميع الأطراف المعنية في الشأن السوري، الضغط على النظام السوري للانسحاب من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً لإفساح المجال لعودة آمنة للنازحين، وإيقاف خروقات النظام للاتفاق المعلن عنه في المنطقة، وخاصة أن وتيرة الهجمات تزداد بشكل يومي، حيث تجاوزت 73 خرقا منذ الأول من أيار الجاري.

وذكر الفريق أن المتطوعين الميدانيين مستمرون في إحصاء وتتبع العائدين من مناطق النزوح إلى القرى والبلدات الآمنة في مختلف المناطق، حيث يسعى الفريق من خلال فرقه الميدانية العاملة على الأرض إلى توثيق الاحتياجات الإنسانية للنازحين والمساهمة مع الجهات الأخرى في توثيق الجرائم والانتهاكات بحق السكان المدنيين في مناطق شمال غرب سوريا.


مقالات ذات صلة

في أول أيام العيد.. وزير الداخلية التركي يزور قوات بلاده بريف حلب

وزير الدفاع التركي: نعمل على ضمان وقف إطلاق النار في إدلب

"قسد" تعيد فتح معبرين مع مناطق النظام في حلب والرقة

لليوم الثاني.. حالات تسمم نتيجة وجبات فاسدة في إدلب

المتحدث باسم العدالة والتنمية: وقف إطلاق النار في إدلب سيساهم في عمل اللجنة الدستورية

منسقو استجابة سوريا: خروقات جديدة للنظام في إدلب