سيدة سورية قصدت "دائرة الهجرة" في دمشق وخرجت شهيدة بعد شهرين! - It's Over 9000!

سيدة سورية قصدت "دائرة الهجرة" في دمشق وخرجت شهيدة بعد شهرين!

بلدي نيوز  

استشهدت سيدة سورية من ديرالزور، في العقد الرابع من العمر بسجون نظام الأسد، تحت التعذيب، بعد اعتقال دام شهرين في دمشق، إثر زيارة لدائرة الهجرة والجوزارت بهدف استخراج وثيقة. 

وذكرت مصادر إعلامية محلية، أن السيدة "هيام محمد النافع" من مدينة القورية بريف دير الزور، وهي متزوجة منذ عام ونصف، واضطرت مع موجة النزوح للتوجه إلى دمشق، مع زوجها، حيث اعتقلت هناك من قبل آمن النظام.

وقالت صحيفة "جسر"، إن السيدة "النافع" توجهت إلى إدارة الهجرة والجوازات في دمشق، من أجل الحصول على ما يسمى بطاقة "زيارة قطر" تتيح لشقيقها المسافر زيارة سوريا، دون التعرض له كونه لم يؤدِ الخدمة العسكرية، وهناك تم اعتقالها، وكانت حينها برفقة زوجها، الذي طلب منه المغادرة، فيما تم الاحتفاظ بها بحجة وجود إجراءات.

ولفتت الصحيفة أن زوج السيدة المدعو "رمضان العماش" استمر بالبحث عنها طوال مدة اعتقالها التي استمرت شهرين بكل الأفرع الأمنية، دون يحصل على أية معلومات، مشيرة إلى أن "العماش" تلقى منذ أيام اتصالاً من أجل استلام جثة زوجته من مشفى تشرين العسكري، حيث استشهدت تحت التعذيب، ومن المتوقع دفنها اليوم بمسقط رأسها في دير الزور.

 وتعرض آلاف السوريين للقتل تحت التعذيب في سجون النظام، على خلفية اعتقالهم بسبب مساندتهم للثورة، وكان المصور العسكري السوري المعروف باسم "قيصر" سرب آلاف الصور لمعتقلين قتلوا تحت التعذيب بسجون النظام بالفترة بين عامي2011 و2013 فقط، حيث يتم تصوير الجثث، لإصدار وثيقة وفاة من دون الحاجة للرجوع إلى العائلة، ومن جهة أخرى من أجل الحصول على دليل حسي على تنفيذ الأوامر التي أعطيت للأفرع الأمنية بتصفية المعتقلين خوفا من هروب أحدهم عن طريق الرشوة.

مقالات ذات صلة

وفاة شاب في درعا تحت التعذيب بسجون النظام

كان يستعد لامتحان الثانوية.. وفاة شاب تحت التعذيب بسجون النظام

دير الزور.. وفاة شاب تحت التعذيب بسجون "قسد"

ريف دمشق.. استشهاد شاب من أبناء الرحيبة بمعتقلات النظام

شبكة حقوقية: أكثر من 14 ألف سوري قتل تحت التعذيب منذ 2011

بعد ثلاثة أيام من اعتقاله.. النظام يعيد شابا جثة لعائلته