"نصرالله" ينفي وجود أنشطة لـ"حـزب الله" بألمانيا.. لماذا حظرته برلين؟ - It's Over 9000!

"نصرالله" ينفي وجود أنشطة لـ"حـزب الله" بألمانيا.. لماذا حظرته برلين؟

بلدي نيوز 

نفى حسن نصر الله الأمين العام لميليشيا "حزب الله" اللبنانية، وجود أي أنشطة للميليشيا في ألمانيا، بعد أيام من حظر برلين كل نشاطات "الحزب". 

وقال في كلمة متلفزة وجهها إلى اللبنانيين، "حين نقول ليس لدينا تنظيم في ألمانيا نحن صادقون مئة في المئة"، معتبرا أن ما صدر "قرار سياسي وتعبير عن الخضوع الألماني للإرادة الأميركية وإرضاء لإسرائيل"، مشددا على أن قرار ألمانيا في الأسبوع الماضي لن يردع الميليشيا عن مواجهة أعدائها.

وصفنت وزارة الداخلية الألمانية، الخميس الماضي، ميليشيا حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران كمنظمة إرهابية، وحظرت جميع أنشطته على ترابها.

ونفذت الشرطة الألمانية مداهمات في الصباح الباكر من اليوم ذاته، بهدف اعتقال أشخاص يشتبه في كونهم أعضاء في الميليشيا، حسب وكالة "رويترز".  

ويعتقد مسؤولون أمنيون أن ما يصل إلى 1050 شخصا في ألمانيا أعضاء في "حزب الله".

وكانت نشاطات الجناح العسكري لميليشيا حزب الله -الذي تعتبره دول الاتحاد الأوروبي حركة إرهابية- محظورة، لكن ليس نشاطات جناحه السياسي.

وتوقع نصرالله "أن تقدم دول أوروبية أخرى على قرار من النوع ذاته"، مشددا في الوقت ذاته على أنه "منذ سنوات طويلة لم نعد نعتمد إيجاد تنظيمات لنا في دول العالم والدول الأوروبية، خصوصا أميركا اللاتينية وغيرها"، وطالب الحكومة اللبنانية بالقيام بواجباتها، معتبرا أنها "معنية بحماية مواطنيها في ألمانيا".

وكشفت قناة إسرائيلية السبت الماضي، أن جهاز الموساد نقل لبرلين معلومات استخبارية حساسة -عن نشاطات ميليشيا حزب الله اللبناني في ألمانيا- دفعت الأخيرة إلى حظر أنشطته واعتباره تنظيما إرهابيا، حسب ما نقلت عنها وكالة الأناضول التركية.

وقالت القناة 12 الخاصة، إن المعلومات التي نقلتها إسرائيل للسلطات القانونية وأجهزة الاستخبارات الألمانية تضمنت تفاصيل عن شخصيات محورية في حزب الله تعمل على الأراضي الألمانية.

وأضافت في تقريرها أن جزءا من المعلومات "كشف أيضاً عن رجال أعمال شيعة عملوا في التجارة وغسل الأموال، ونقلوا مئات الملايين من اليوروهات إلى حسابات بنكية تابعة للتنظيم اللبناني". واستخدمت هذه الأموال في نشاطات خلايا "حزب الله" العاملة في "أنحاء ألمانيا" وفق المصدر ذاته.

وكانت بريطانيا قد اتخذت قرارا مماثلا في كانون الثاني/ يناير الماضي، إذ أعلنت وزارة المال البريطانية أنها أضافت حزب الله اللبناني بكافة أجنحته إلى لائحتها للتنظيمات الإرهابية وبات خاضعا لمقتضيات تجميد أصوله في المملكة المتحدة.

وأفادت تقارير إعلامية أن الولايات المتحدة طلبت من فرنسا ودول أوروبية حظر نشاط حزب الله اللبناني على غرار ما فعلت ألمانيا الأسبوع الماضي. 

وكشفت صحيفة "جيروزالم بوست"، أن القائم بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية والسفير الأميركي في ألمانيا ريتشارد غرينيل أكد للحكومة الفرنسية ضرورة حظر أنشطة ميليشيا حزب الله التي تقاتل لجانب قوات النظام في سوريا. 

يذكر أن فرنسا والنمسا والاتحاد الأوروبي كانوا قد حظروا "الجناح العسكري" التابع لحزب الله وسمحوا للجناح السياسي بالعمل، كما صنفت كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وهولندا واليابان وكندا وإسرائيل وبعض دول أميركا اللاتينية حزب الله بشقيه ككيان إرهابي.

مقالات ذات صلة

عناصر "حزب.الله" يعتدون بالضرب على مدني شرق دير الزور.. ما السبب؟

"إسرائيل وإيران" تخادم استراتيجي أبعد من التطبيع.. صفقات سلاح وتبادل للأدوار

أنباء عن مقتل قيادي بميليشيا "حزب الله" في تفجير جنوب لبنان والحزب ينفي

لبنان.. انفجار يهز موقعا لميليشيا "حزب الله" في لبنان

موقع إسرائيلي يكشف المسؤول عن اغتيال "عماد مغنية" في سوريا

الجيش الإسرائيلي: قادرون على اغتيال "حسن نصر الله"