جيفري: ندعم الغارات الإسرائيلية وعلى جميع القوات الخروج من سوريا باستثناء روسيا - It's Over 9000!

جيفري: ندعم الغارات الإسرائيلية وعلى جميع القوات الخروج من سوريا باستثناء روسيا

بلدي نيوز

عبر المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، عن دعم بلاده بكل الطرق للغارات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية في سوريا، وأكد على ضرورة خروج القوات الأجنبية باستثناء روسيا.

وخلال حوار مع جريدة الشرق الأوسط، قال جيفري: "الاعتقاد بأن الانخراط مع نظام الأسد في  دمشق لإبعاده عن إيران فكرة جنونية"، وذلك ردا على دعوات لعودة النظام السوري لجامعة الدول العربية.

وأضاف إن إيران تملك مواطئ أقدام شديدة الرسوخ في الدولة والمجتمع السوريين"، لافتاً إلى أن دولاً عربية "لن تكون على وفاق أبداً مع بشار الأسد، يمكنهم الزعم بأنهم يستطيعون النأي به بعيداً عن المدار الإيراني، لكنني أرى أن هذا غير ممكن على الإطلاق".

وعن موقف بلاده من إعلان تل أبيب انتقالها من احتواء إيران إلى مرحلة إخراجها من سوريا، قال جيفري إن واشنطن تدعم "بكل الطرق الممكنة"، دبلوماسياً ولوجيستياً، الغارات الإسرائيلية على مواقع إيرانية، لافتاً إلى ضرورة خروج جميع القوات الأجنبية من سوريا التي لم تكن موجودة قبل 2011، باستثناء الروسية.

على صعيد آخر، قال جيفري إن بلاده ستواصل فرض العقوبات على النظام في دمشق، وأضاف: "نؤيد سريان العقوبات على النظام السوري حتى قبوله بالحل السياسي، والعقوبات الاقتصادية تزيد من سوء الأوضاع على دائرة الشخصيات المقربة للغاية من رئيس النظام، وهذا ما نحاول على الدوام الوصول إليه، ونريد أن نوضح لتلك الشخصيات أنه لا مستقبل واضحاً أمامهم إذا استمروا في دعم وتأييد الأسد، وحري بهم ممارسة الضغوط من أجل الانتقال السياسي".

وأشار إلى أن الحملة الإعلامية الروسية على دمشق دليل على أن "موسكو تدرك أيضاً أي نوع من الحلفاء موالين لها في سوريا".

وكان جيفري قال في وقت سابق إن الإدارة الأميركية سوف تبدأ في حزيران المقبل تطبيق قانون قيصر لملاحقة المتورطين مع النظام السوري.

المصدر: الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

مراسل روسي يتهم تركيا بعدم التزامها باتفاق إدلب ويهدد بعمل عسكري!

رئيس "مسد" يتهم النظام بمحاولة اغتيال شيوخ العشائر

الدفاع الروسية تتهم أمريكا بعرقلة الحوار بمناطق شرق سوريا

قتلى للنظام بمحاولة تسلل جنوب إدلب

ما سر البوكمال.. لماذا تقصفها إسرائيل وتتمسك إيران بالبقاء فيها؟

ميليشيا موالية في دير الزور تتهم الروس باستهدافها