كيف علقت واشنطن على تفجير عفرين؟ - It's Over 9000!

كيف علقت واشنطن على تفجير عفرين؟

بلدي نيوز 

أدانت  وزارة الخارجية الأمريكية، مساء أمس الثلاثاء، تفجير عفرين الذي أودى بحياة عشرات المدنيين، ودعت إلى وقف إطلاق النار في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاجوس إن الهجوم "حصد أرواح أشخاص كانوا يتسوقون استعدادا لإفطار رمضان". 

وأعلنت أن التقارير الأولية تشير إلى أن الكثير من الضحايا كانوا مدنيين وبينهم أطفال، وكررت دعوة الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار على مستوى سوريا. 

 وأضافت "مثل هذه الأعمال الشريرة الجبانة غير مقبولة من أي طرف في الصراع الحاصل في الأراضي السورية ونحنا ندينه بشكل كامل".

وكان تفجير استهدف السوق الشعبي بمدينة عفرين، شمال غربي سوريا، بالقرب من مقر التجنيد.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أمس أن ما لا يقل عن 40 مدنيا، بينهم 11 طفلا، قتلوا جراء التفجير الإرهابي في وسط عفرين. 

وأشارت إلى أن الهجوم نفذ بواسطة صهريج وقود وقنابل، وحمّلت تركيا "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا، مسؤولية الهجوم.

وأكد مراسل بلدي نيوز مساء أمس أن حصيلة شهداء تفجير مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، ارتفعت إلى 42 مدنيا بينهم عدد من الأطفال، جراء انفجار "صهريج" مفخخ استهدف شارع راجو وسط المدينة.

وقال مراسل بلدي نيوز، إن عدد ضحايا المفخخة التي ضربت عفرين ارتفع إلى 42 جميعهم قتلوا حرقا، فضلا عن إصابة أكثر من 80 معظمهم في العناية المركزة.

وتتهم تركيا وفصائل المعارضة المنضوية تحت جناح الجيش الوطني السوري "الوحدات الكردية" بافتعال التفجيرات، وتشهد المنطقة منذ سيطرة الفصائل المدعومة من أنقرة حالة من الفوضى الأمنية ومضايقات واسعة بحق السكان تدفعهم إلى ملازمة منازلهم وعدم الخروج إلا في حالة الضرورة.

المصدر: رويترز + بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

عفرين.. افتتاح أول مختبر PCR في الشمال السوري

النظام يدعم أرمينيا في حربها ويعلن مقتل 81 سورياً في أذربيجان

موقع موالٍ يكشف: الجامعات السورية خارج التصنيفات العالمية

الأسعار تقفز 10% خلال أيام على وقع شائعات زيادة الرواتب

"صحة النظام" تعلن عن 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا

بشار الجعفري يهاجم دول الغرب ويدعو لإغلاق ملف "كيماوي سوريا"