توقعات بارتفاع أسعار السلع الغذائية في رمضان - It's Over 9000!

توقعات بارتفاع أسعار السلع الغذائية في رمضان

بلدي نيوز - (فراس عزالدين) 

كشفت تقارير إعلامية موالية، أنّ السوريين على موعدٍ مع ارتفاعٍ اﻷسعار خلال اﻷيام القليلة القادمة وبنحو 30٪.  

وتوقع رئيس قسم الاقتصاد في جامعة دمشق، الدكتور "عدنان سليمان"، حصول ارتفاعات في بعض السلع الأساسية المستوردة خلال رمضان، وفق موقع "أخبار سوريا الاقتصادية".

ويتناقض الكلام السابق مع تصريحٍ منسوب لعضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق، "حسان عزقول"، الذي استبعد ارتفاع اﻷسعار، قائلا "إن أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية وصلت إلى ذروتها حاليا، بسبب أزمة كورونا، لذا فإنها لن ترتفع خلال شهر رمضان".

بينما ركز "سليمان" على ضرورة اتخاذ خطوات لمنع ارتفاع اﻷسعار، من خلال ما وصفه بزيادة حصة حكومة النظام في السوق، عبر المؤسسة السورية للتجارة.

وأوضح "سليمان" فكرته بالقول؛ "يجب التركيز على استجرار الخضار والفواكه من المزارع مباشرة إلى صالات المؤسسة من دون وسطاء، وأن تزيد من كمية المواد الأساسية المستوردة كالرز والسكر، والتي تبيعها في صالاتها، بأقل من السوق بحوالي ٤٠ بالمئة، لأنه يتم استيرادها بسعر الصرف الرسمي، أي ٤٣٨ ليرة للدولار، إضافة لضرورة العمل على زيادة منافذ بيع السورية للتجارة خلال شهر رمضان".

يشار، إلى أنّ الخطوات التي لفت إليها "سليمان" هي ذاتها التي تقوم بها حكومة اﻷسد، ولم تفلح في كبح جماح اﻷسعار، باعتراف الصحف الموالية.

وعلّق موقع "سناك سوري" الموالي، على التصريحات السابقة بالقول؛ "بينما تتضارب آراء التجار وخبراء الاقتصاد، ينتظر المواطن من الحكومة أن تكون أكثر فاعلية في إجراءاتها لضبط السوق خلال شهر رمضان، خصوصا أن قدرة احتمال المواطن ربما فاقت ذروتها، مع هذا الارتفاع الكبير جدا في الأسعار، الذي تزامن مع فقدان أسر كثيرة لمصدر دخلها جراء العطلة التي أقرتها الحكومة كتدبير احترازي للوقاية من خطر انتشار فايروس كورونا في البلاد".

مقالات ذات صلة

"تحـريـر الـشـام" ترد على تقرير اللجنة الدولية المستقلة بشأن الشمال السوري.. ماذا قالت؟

الأمم المتحدة ترسل 71 شاحنة مساعدات إلى إدلب

من جيوب السوريين.. قرار جديد لحكومة الأسد لـ"دعم الليرة"

النظام يهاجم أمريكا وإسرائيل وتركيا بسبب الطائرات المسيرة

خسائر بشرية بانهيار مبنى سكني في مدينة حلب

الخزانة الأمريكية تفرض غرامة على "أمازون" للتعامل مع سوريا وإيران